المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونغ ينغ تؤكد أن تايوان مسألة تتعلق بالسيادة الوطنية ووحدة الأراضي الصينية (AA)

أعلنت الصين معارضتها لتأسيس حوار عسكري بين الولايات المتحدة وتايوان، مؤكدة أنها سترد على الخطوة بما يلزم بناءً على التطورات الناجمة عنها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشونغ ينغ الأربعاء بالعاصمة الصينية بكين.

وشددت متحدثة الخارجية على أن تايوان "مسألة تتعلق بالسيادة الوطنية ووحدة الأراضي الصينية".

وأضافت أن بكين سترد بما يلزم بناء على التطورات الناجمة عن ذلك الحوار، مؤكدة أن بلادها ستصون سيادتها ومصالحها الأمنية بحزم.

كما دعت تشونغ ينغ الولايات المتحدة لقطع جميع أشكال العلاقات الرسمية والعسكرية مع تايوان.

وكان مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية والعسكرية كلارك كوبر صرّح بأنه سيعقد اجتماعاً ضمن إطار الحوار السياسي والعسكري مع تايوان في 6 يناير/كانون الثاني الجاري، فيما أكدت السلطات التايوانية استمرار التواصل عبر قنوات مختلفة "من أجل تعزيز التعاون الوثيق في المجالات الأمنية والعسكرية والسياسية بين الطرفين".

وتشهد العلاقات بين الصين وتايوان توتراً منذ عام 1949، عندما سيطرت قوات يقودها "الحزب القومي" على تايوان بالقوة، عقب هزيمتهم في الحرب الأهلية بالصين وتدشين الجمهورية الصينية في الجزيرة.

ولا تعترف بكين باستقلال تايوان وتعتبرها جزءاً من الأراضي الصينية وترفض أي محاولات لأنصار سلخها عن الصين، وبالمقابل لا تعترف تايوان بالحكومة الصينية المركزية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً