بعثة الصين لدى الاتحاد الأوروبي تحثّ حلف شمال الأطلسي على التوقف عن المبالغة "في نظرية التهديد الصيني"  (AA)

حثّت بعثة الصين لدى الاتحاد الأوروبي حلف شمال الأطلسي، الثلاثاء، على التوقف عن المبالغة "في نظرية التهديد الصيني" بعدما حذّر قادة الحلف مِن أنّ بكّين تمثل "تحدياً ممنهجاً".

واتخذ قادة حلف الأطلسي موقفاً قوياً تجاه بكّين في البيان الختامي، في أول قمّة للرئيس الأمريكي جو بايدن مع الحلف.

وقال قادة الحلف في بيان إنّ "طموحات الصّين المعلنة وسلوكها الذي ينزع إلى الهيمنة، يمثّل تحديات ممنهجة للنظام الدولي القائم على القواعد وللمجالات ذات الصلة بأمن الحلف".

وحثّ الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، زعماء حلف الأطلسي على الوقوف في "وجه استبداد الصين وقوّتها العسكرية المتنامية، في تغيّرٍ لتركيز حلفٍ تأسّس للدفاع عن أوروبا في مواجهة الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة".

وقالت الصين في ردّها الذي نشرته على موقع بعثتها لدى الاتحاد الأوروبي، إنّ بيان الناتو "شوّه تطوّر الصين السّلمي وأساء تقدير الوضع الدولي" وأشار إلى "عقلية الحرب الباردة".

وأكّدت البعثة الصينية "لن نشكّل تحدياً ممنهجاً لأحد، لكن إذا أراد أحد أن يشكّل تحدياً ممنهجاً لنا فلن نقف مكتوفي الأيدي".

وكان قادة مجموعة الدول السّبع الصناعية الكبرى وجّهوا انتقادات حادّة للصين فيما يتعلّق بسجلها في حقوق الإنسان في إقليم شينجيانغ، ودعوا إلى الحفاظ على قدر كبير من الحُكم الذاتي في هونغ كونغ وطالبوا بتحقيق كامل في منشأ فيروس كورونا في الصين.

وقالت سفارة الصّين في لندن رداً على ذلك إنّها تُعارض بحزم ما ورد عن شينجيانغ وهونغ كونغ وتايوان، مضيفة أنّه يشوّه الحقائق ويكشف "النوايا الشريرة لبعض الدول مثل الولايات المتحدة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً