وقعت الحادثة في كيانان بمقاطعة قويتشو الريفية، وهي منطقة فقيرة ومعزولة (صورة تعبيرية)
تابعنا

أودى انقلاب حافلة في جنوب غرب الصين بحياة 27 شخصاً الأحد فيما كانت تتجه إلى مكان لوضعهم قيد الحجر الصحي في مواجهة كورونا كما أعلنت السلطات المحلية.

وأوضحت الشرطة المحلية أن الحافلة التي كانت تُقِّل 47 شخصاً "انقلبت" مشيرة أيضاً الى أن الحادثة أوقعت 20 جريحاً.

وقع الحادثة، الكبرى في الصين منذ مطلع السنة، في كيانان بمقاطعة قويتشو الريفية، وهي منطقة فقيرة ومعزولة تقيم فيها عدة أقليات إثنية.

وأكدت حكومة المقاطعة بعد ساعات من إعلان الحادثة أن الحافلة كانت تنقل أشخاصاً إلى "مكان لوضعهم قيد الحجر الصحي بما يتصل بوباء كورونا".

ولم يُحدد ما إذا كان هؤلاء الأشخاص مرضى أو حالات مخالطة أو مجرد مقيمين في مبنى سُجلت فيه حالة إصابة بكورونا، بموجب سياسة "صفر كوفيد" المشددة جداً التي تعتمدها الصين.

وسجلت مقاطعة قويتشو أكثر من 900 حالة جديدة في اليومَين الماضيَين، ووُضع جميع الحالات قيد الحجر الصحي.

ونُشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر أن الحافلة تقطرها شاحنة سحب.

وأظهرت صورة أخرى انتشرت بسرعة أن الحافلة كانت تسير خلال الليل وكان السائق والركاب يرتدون بزات واقية.

غضب إزاء سياسة "صفر كوفيد"

على شبكات التواصل الاجتماعي، ساد حزن على القتلى لكن ذلك ترافق مع غضب إزاء سياسة "صفر كوفيد" التي غالباً ما يؤدي تطبيقها إلى نقل سكان مجموعات مبانٍ سكنية بأكملها في معظم الأحيان ليلاً، إلى أماكن حجر صحي تكون أحياناً على بعد مئات الكيلومترات عن مساكنهم.

وعلق أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي على موقع ويبو: "كيف نشعر تجاه هذا الأمر، لا يمكن مجرد التعبير عنه عبر إضاءة شمعة والقول (ارقد بسلام)" ما لاقى علامات تأييد في وقت قصير.

وكتب آخر: "ما الدليل الذي لديك على أنك لست أنت من سيكون في هذه السيارة ذات ليلة؟" وحظي أيضاً بتعليقات كثيرة مؤيدة.

والرد الأكثر شعبية كان: "من يقول أننا لسنا هناك؟ من الواضح أننا كلنا هناك. نحن جميعاً في هذه الحافلة المظلمة والمرعبة".

مع تقديم أحر التعازي، أكدت الحكومة أيضاً في بيان أنه "يجب استخلاص العبر من هذا الحادث، ودرس ظروف الوضع في الحجر الصحي ونقل الأشخاص المصابين بالوباء وكذلك مشاكل سلامة الطرق".

ووعد مسؤولو قويتشو أيضاً بتشكيل مجموعة عمل للتحقيق في أسباب الحادث.

وخلال إجراءات العزل التي اعتمدتها مدينة شنغهاي الكبرى لمدة شهرين في الربيع، نُقل عديد من سكان المدن التي سجلت فيها إصابات بكورونا بالقوة في حافلات ممتلئة ليلاً إلى منشآت أقيمت على عجل تقع في مقاطعات أخرى لوضعهم قيد الحجر الصحي رغم أن نتيجة فحوصاتهم كانت سلبية.

وتعتبر حوادث السير شائعة في الصين نسبياً. وسبق أن شهدت مقاطعة قويتشو حوادث أخرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً