رجال الإطفاء يحاولون إخماد حريق بالقرب من بلدة هونغهوايرجي في منطقة منغوليا  شماليّ الصين - أرشيفية (AP)

لقى ما لا يقلّ عن 18 طفلاً مصرعهم فيما أصيب 16 آخرون إثر اندلاع حريق فى مدرسة للفنون القتالية بوسط الصين، وفق إعلام محلي.

وذكرت وكالة أنباء الصين الرسمية (شينخوا) أن جميع الضحايا كانوا طلاباً مقيمين، فيما قالت وسائل إعلام محلية إن سنهم تتراوح بين السابعة والسادسة عشرة.

وقال بيان صادر عن حكومة إقليم تشيتشنغ في مقاطعة هينان، إن "الحريق وقع في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، وأُخمِدَ"، فيما تواصل السلطات التحقيق في سبب الحريق.

من جانبها أفادت صحيفة "هينان ديلي" المحلية المدعومة من الحكومة السبت، إن أربعة مسؤولين محليين بينهم سكرتير الحزب الحاكم للإقليم، طُردوا بسبب الحادثة.

وذكرت الصحيفة إنه بجانب مدير المدرسة تشين لين، أُلقِيَ القبض على شخصين آخرين مشتبه بهما.

فيما نقلت صحيفة "بكين توتياو نيوز" عن موظفين حكوميين، أن 34 طالباً كانوا في المبنى وقت اندلاع الحريق. ونُقل المصابون، ومنهم أربعة بجروح خطيرة، إلى مشفى محلي، يبذل فيه الأطباء قصارى جهدهم لإنقاذهم.

وحسب وكالة أنباء الصين (شينخوا)، لم تخضع المدرسة لعملية تدقيق السلامة من الحرائق التي عادة ما تكون مطلوبة من مؤسسات تدريب الفنون القتالية والدفاع عن النفس، إذ يُعَدّ المبنى في الأصل منزلاً لا مدرسة.

وتُعتبر مقاطعة هينان مسقط رأس فنون القتال الصينية التقليدية، كما أنها موطن عديد من أكاديميات الكونغ فو.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً