قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتل فتاة فلسطينية في الضفة الغربية / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

طالبت الأمم المتحدة الاثنين بإجراء "تحقيق فوري وشامل" في استشهاد فتاة فلسطينية بنيران إسرائيلية، وسط الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في تغريدة لمنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند عبر حسابه على تويتر.

وقال وينسلاند: "شعرت بالفزع لمقتل الفتاة الفلسطينية فلة المسالمة (15 عاماً) على يد قوات الأمن الإسرائيلي قرب رام الله".

وأكد أن "هذا يتطلب إجراء تحقيق فوري وشامل في وفاتها"، معرباً عن تعازيه لعائلة المسالمة.

وفي وقت سابق الاثنين قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان: "استشهاد مواطنة بعد إصابتها برصاصة في الرأس أطلقها عليها جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامهم بلدة بيتونيا (غرب رام الله) فجر اليوم".

من جهته أفاد تلفزيون فلسطين (حكومي) بأن "الجيش الإسرائيلي أطلق النار على مركبة واعتقل من بداخلها بعد إصابة أحدهم في بيتونيا برام الله".

ولاحقاً ذكرت وكالة "جي ميديا" الإخبارية المحلية (خاصة) أن "الاحتلال سلّم جثمان شابة استشهدت في بيتونيا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً