اعتقل الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، 60 فلسطينياً (Ahmad Gharabli/AFP)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الخميس، استشهاد فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي قبل يومين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن الفلسطيني منتصر محمود زيدان، من مدينة جنين، أصيب برصاص حي في الرأس خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، قبل يومين، وخضع للعلاج قبل أن يُعلن عن استشهاده.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء في الضفة الغربية المحتلة منذ 7 مايو/أيار الجاري إلى 29 شهيداً فلسطينياً، فيما أصيب قرابة 7 آلاف، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

في سياق منفصل اعتقل الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، 60 فلسطينياً من مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة بما فيها مدينة القدس المحتلة، بحسب نادي الأسير.

وقال النادي في بيان: إنّ "الجيش الإسرائيلي نفّذ حملة اعتقالات طالت 60 مواطناً غالبيتهم نشطاء وقيادات في حركة حماس".

وقالت صحيفة "يديعوت": إن "الجيش الإسرائيلي نفذ موجة اعتقالات ضد مسؤولين كبار بحماس في محافظات مختلفة بالضفة الغربية، على خلفية التصعيد الذي يقوده التنظيم هناك".

ومن بين المعتقلين نشطاء كانوا على قائمة الحركة لخوض الانتخابات التشريعية الفلسطينية بالضفة، منهم القيادي في "حماس" والنائب في المجلس التشريعي الشيخ نايف رجوب.

والأربعاء، قال نادي الأسير إنّه سجّل أكثر من 1800 حالة اعتقال من قوات الاحتلال خلال موجة التصعيد الجارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن المدن في أراضي 48 في أبريل/نيسان الماضي.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، وبخاصة المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح"، في محاولة لإخلاء 12 منزلاً فلسطينياً وتسليمها لمستوطنين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً