والدة ياسين حمد تودّع ابنها الذي ارتقى بعد إصابته برصاص الاحتلال غربي بلدة زيتا شمال طولكرم (وسائل إعلام فلسطينية)

شيّع مئات الفلسطينيين الأحد، جثامين 4 قتلى قضوا برصاص الجيش الإسرائيلي خلال المواجهات المتصاعدة في الضفة الغربية المحتلة منذ أكثر من شهر.

ففي بلدة ترقوميا بمدينة الخليل جنوبي الضفة، شُيّع جثمان وجدي الجعافرة (30 عاماً)، الذي قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي جنوبي الخليل الليلة الماضية. وفي المدينة نفسها شيّع مئات جثمان الفتى محمد فريجات (15 عاماً) الذي توُفّي الأحد متأثراً بجراح أصيب بها الخميس خلال مواجهات وسط المدينة.

وفي بلدة صيدا شمالي مدينة طولكرم، شيّع مئات جثمان ياسين حمد (25 عاماً)، الذي قتله الاحتلال برصاصة في القلب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال ببلدة زيتا.

أما في بلدة بيتا جنوبي نابلس، فشيّع مئات جثمان طارق صنوبر، بعدما فارق الحياة الأحد، متأثراً بجروح أصيب بها في أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال في البلدة قبل أيام.

استمرار المواجهات

وتستمر المواجهات في مناطق متفرقة في الضفة الغربية، ففي حاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس، أشعل شبان الإطارات استعداداً للمواجهات التي بدأت فعلياً عصر الأحد مع جنود الاحتلال.

وأفاد شهود عيان بإصابة شابّ بالرصاص خلال المواجهات، فيما استمرت المواجهات مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال عند حاجز صرة غربي نابلس.

كما أغلق الاحتلال الإسرائيلي حاجز بيت فوريك شرقي مدينة نابلس، وبدأت مواجهات مع الجيش.

اغلاق حاجز بيت فوريك شرقي نابلس وبدء مواجهات مع جيش الاحتلال (مواقع التواصل الاجتماعي)

وعلى حاجز بيت إيل في المدخل الشمالي لمدينة البيرة، أصيب عدد من الشبان بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، في أثناء المواجهات المستمرة منذ صباح الأحد، من بينهم إصابة خطيرة للشاب فادي وشحة بالرصاص الحي في رأسه.

وفي الخليل تستمر المواجهات في باب الزاوية، فيما أضرم شبان النار داخل مستوطنتَي موديعين وميفو حورون جنوب غرب رام الله.

شبان يضرمون النار داخل مستوطنتي موديعين وميفو حورون جنوب غرب رام الله (وسائل إعلام إسرائيلية)

وفي بيت لحم حدثت مواجهات بين الشبان وجيش الاحتلال، عقب مسيرة تضامن مع غزة والقدس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، إن 6 فلسطينيين أصيبوا في مواجهات بين فلسطينيين وجيش الاحتلال في رام الله ونابلس، فيما وصلت إصابتان إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس، إصابة بالرصاص الحي في الساق وإصابة بشظايا في الصدر.

ارتفاع عدد الضحايا

والأحد ارتفعت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي في فلسطين إلى 202، بينهم 181 في غزة، و21 في الضفة الغربية، إضافة 5588 جريحاً، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها ا لشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

ومنذ الاثنين، ازداد الوضع توتراً بشنّ إسرائيل عدواناً بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً