اندلاع مواجهات بين الجيش الإسرائيلي وفلسطينيين (AA)
تابعنا

أصاب جنود إسرائيليون مسعفاً فلسطيناً إثر الاعتداء عليه بالضرب في الضفة الغربية الأحد، فيما أصيب مستوطن إسرائيلي بإطلاق نار، واندلعت مواجهات بين الجيش الإسرائيلي وفلسطينيين.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان له إن طاقم إسعاف تابعاً له تعرّض للاعتداء خلال عمله شمالي الضفة.

وأوضح أنه جرى "الاعتداء على طاقم إسعاف الهلال من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين على مدخل (قرية) بيت فوريك (شرق مدينة نابلس)".

ونشر الهلال الأحمر الفلسطيني مقطعاً مصوراً يظهر تعرض اثنين من مسعفيه للضرب على أيدي جنود إسرائيليين.

ولم يكشف بيان الهلال الأحمر عن طبيعة إصابة المسعف.

وأدانت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة في بيان "اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على طواقم الهلال الأحمر".

وقالت إن "هذه المشاهد وصمة عار في جبين دولة الاحتلال الإسرائيلي".

ودعت المجتمع الدولي إلى "التدخل الفاعل والحقيقي لحماية القانون الدولي الذي ينتهكه الاحتلال من دون خوف من العقاب أو المساءلة".

فيما ذكرت القناة "12" العبرية أن مستوطناً (40 عاماً) أصيب في ظهره بعد تعرضه لإطلاق نار قرب (بلدة) بيت فوريك، مضيفة أن "قوات الجيش تمشط المنطقة بحثاً عن المنفذين".

ووفق تلفزيون فلسطين (حكومي) نشر الجيش الإسرائيلي قواته في البلدة وأقام حاجزاً على مدخلها ومنع حركة المواطنين.

وأفادت وكالة "جي ميديا" الفلسطينية (خاصة) بأن مواجهات اندلعت بين الجيش الإسرائيلي وشباب فلسطينيين على مدخل البلدة أشعل خلالها الشباب إطارات سيارات احتجاجاً على إغلاق الشارع ولمنع تقدم القوات الإسرائيلية.

كما ذكرت الوكالة أن الجيش الإسرائيلي نشر قواته على أسطح المنازل في قرية سالم شرق نابلس، وأجرى عمليات تمشيط بينها، في وقت هاجم فيه مستوطنون مركبات الفلسطينيين بعدة شوارع شرق وجنوب مدينة نابلس.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية عبر بيان إنها "تنظر بخطورة إلى إصرار دولة الاحتلال على هذا التصعيد الجنوني في الأوضاع على ساحة الصراع".

وأكدت أن "التصعيد سياسة إسرائيلية ممنهجة ومتعمدة تهدف إلى خفض المستوى السياسي للقضية الفلسطينية".

وحمّلت الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا التصعيد، وطالبت "المجتمع الدولي والدول كافة بتحميل دولة الاحتلال المسؤولية المباشرة".

وتشهد الضفة الغربية توتراً بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي أسفر عن مقتل 88 فلسطينياً وإصابة أكثر من 6700 منذ بداية العام حتى 26 سبتمبر/أيلول الماضي، حسب الأمم المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً