وكالة الطاقة الذرية: إيران تتوسع في تركيب أجهزة طرد مركزي في نطنز (Atta Kenare/AFP)
تابعنا

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الأربعاء، إن إيران بدأت تركيب أجهزة طرد مركزي متطورة من طراز "A.R-6" في مجموعة واحدة بمحطة تخصيب تحت الأرض في نطنز بما يتماشى مع ما أعلنته من فترة طويلة، لكنها تعتزم الآن إضافة مجموعتين أخريين.

جاء وصف هذه الخطوات في تقرير سري للوكالة أُرسل إلى الدول الأعضاء قبل فترة وجيزة من إصدار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية المؤلف من 35 دولة قراراً ينتقد إيران لعدم تقديمها ما يفسر وجود آثار لليورانيوم في ثلاثة مواقع لم تُعلن، وهددت إيران بالرد.

وذكرت الوكالة في التقرير أنه "في 6 يونيو/حزيران 2022، تحققت الوكالة من أن إيران بدأت تركيب أجهزة طرد مركزي من طراز A.R-6 في مجموعة واحدة سبق أن أبلغت بها إيران الوكالة"، مضيفة أن التركيب في المجموعتين الأخريين لم يبدأ بعد.

وحسب التقرير، أبلغت إيران الوكالة في رسالة تلقتها في السادس من يونيو/حزيران الجاري باعتزامها تركيب "مجموعتين جديدتين" من أجهزة A.R-6 في المحطة تحت الأرض.

وفي وقت سابق اليوم، وقبل تصويت مجلس محافظي الوكالة على القرار، قالت طهران إنها "ستغلق" كاميرتين تابعتين للوكالة في محطة للتخصيب لم تحددها.

الوفاء بالالتزامات والتعاون"

حضّت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا الأربعاء في بيان مشترك إيران على "الوفاء بالتزاماتها القانونية والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية" إثر تبني الهيئة قراراً انتقدت فيه عدم تعاون طهران معها.

ورحّبت وزارات خارجية الدول الأربع في بيان مشترك بقرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي جاء "رداً على عدم تعاون إيران بشكل كاف" معها في ما يتعلق بـ"ضمانات جدية وعالقة" على صعيد أنشطتها النووية.

وجاء في البيان المشترك أن "تصويت الغالبية الساحقة في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوجّه إلى إيران رسالة لا لبس فيها بوجوب أن تتقيّد بالتزاماتها على صعيد الضمانات وأن تقدّم إيضاحات ذات مصداقية من الناحية التقنية حول ضمانات عالقة".

وفي بيان منفصل، رحّبت السعودية بقرار الوكالة "الذي يشدد على وجوب امتثال إيران إلى االتزاماتها في اتفاق الضمانات وضرورة تعاونها مع الوكالة لحل الإشكاليات النووية المعلقة كافة" وفق بيان لوزارة الخارجية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً