بسبب رياح عنيفة، التيار الكهربائي ينقطع عن أكثر من 250 ألف مسكن شماليّ فرنسا (Fred Tanneau/AFP)

انقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 250 ألف مسكن وشهدت حركة القطارات بلبلة في شمالي فرنسا بسبب رياح عنيفة ترافق العاصفة "أورور" التي ضربت شمال البلاد ليل الأربعاء-الخميس.

ومع حلول العاصفة "أورور" انقطع التيار الكهربائي عن نحو 250 ألف منزل في شمالي فرنسا، معظمها في منطقة نورماندي، حسبما أفادت شركة إينيديس المشغلة لشبكة توزيع الكهرباء الفرنسية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضافت الشركة في البيان: "كلّ فرقنا تتحرّك لحلّ المشكلات الناجمة عن العاصفة أورور"، مشيرةً إلى تعبئة "نحو ثلاثة آلاف فنّي".

وحصلت بلبلة في حركة القطارات شماليّ البلاد، وعجّت مواقع التواصل الاجتماعي بصور أشجار سقطت على الطرقات.

وذكرت الشركة الوطنية للسكك الحديد "SNCF" إنه أُبلغَ عن نحو 100 حادثة على السكك الحديدية، مضيفة: "طارت أشجار وأغصان وأشياء مختلفة... وسقطت على السكك".

وأوضحت SNCF لوكالة الصحافة الفرنسية أن التنقل ضمن مناطق نورماندي واو دو فرانس وإيل دو فرانس، ولورين وشامباني-أردين، لا يزال صعباً، فيما كانت حركة القطارات الفائقة السرعة طبيعية.

فيما شهدت منطقة إيل دو فرانس اضطرابات في حركة جميع القطارات المؤدية إلى العاصمة باريس.

وغرد وزير النقل جان باتيست دجيباري داعياً المسافرين إلى الحذر والاستفسار عن رحلات القطارات قبل التوجه إلى المحطة.

وتقدمت الرياح عاصفة "أورور" شرقاً بين ليل الأربعاء وصباح الخميس.

وبلغت سرعة الرياح 175 كلم/ساعة في فيكامب (سين-ماريتيم)، وبسرعة 143 كلم/ساعة في غرانفيل (مانش)، و134 كلم/ساعة في إيل دو كروا (موربيان)، وبسرعة 109 كلم/ساعة في باريس، حسب الأرصاد الجوية.

ولا تزال الأحوال الجوية مضطربة في شرق فرنسا مع رياح تصل سرعتها إلى 170 كلم/ساعة على تلال فوج.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً