الملك عبد الله الثاني: "حل الدولتين" هو الحل الوحيد للصراع في الأراضي الفلسطينية. (Pool New/Reuters)

اعتبر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الحديث عن "قوة إسرائيل" وتقدمها الاقتصادي هو مجرد واجهة "هشّة للغاية"، لافتاً إلى أن الحرب الأخيرة مع قطاع غزة تدق "جرس الإنذار للجميع".

جاء ذلك في مقابلة خاصة مع شبكة CNN الإخبارية، قال فيها: "أعتقد أن الحرب الأخيرة مع غزة كانت مختلفة، فهذه هي المرة الأولى التي أشعر فيها أن الحرب الأهلية اندلعت داخل إسرائيل".

وأضاف: "ما حدث داخل المدن الإسرائيلية هو بمثابة جرس إنذار لنا جميعاً".

وحول ما تردد من اجتماع العاهل الأردني برئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الدفاع بيني غانتس، أكد الملك عبد الله أنه التقاهما في بداية الشهر الجاري.

وعلّق قائلاً: "كان اجتماعي بهما مشجعّاً للغاية".

وشدّد على أن "حل الدولتين" هو الحل الوحيد للصراع في الأراضي الفلسطينية، رافضاً بشدة ما تردد في تصريحات دوري غولد، مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، حول أن "الأردن بحاجة إلى التفكير بنفسه على أنه دولة فلسطينية".

واعتبر الملك عبد الله هذا الحديث "فارغاً"، وتابع: " "حسن، مرة أخرى، هذا النوع من الكلام الفارغ ليس جديداً، لكن الأردن هو الأردن، لدينا مجتمع مختلط من خلفيات عرقية ودينية مختلفة، لكنه بلدنا".

وتابع مؤكداً: "الفلسطينيون لا يريدون الوجود في الأردن، إنهم يريدون أرضهم".

وكشف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عن لقاءين عقدهما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير دفاعه بيني غانتس، ليؤكد للمرة الأولى صحة أنباء تناولتها صحف إسرائيلية حول ذلك مطلع الشهر الجاري.

وأضاف الملك عبد الله: "خرجت من تلك الاجتماعات (لقاءَي بينيت وغانتس) وأنا أشعر بالتشجيع الشديد، وأعتقد أننا رأينا في الأسبوعين الماضيين، ليس فقط تفاهماً أفضل بين إسرائيل والأردن، ولكن الأصوات القادمة من كل من إسرائيل وفلسطين تشير إلى أننا بحاجة إلى المضيّ قدماً".

ولم تتضمن المقتطفات التي نشرتها "سي إن إن" لمقابلة العاهل الأردني تفاصيل أخرى بشأن لقاءَيه مع بينت وغانتس، ولا موعديهما، فيما كان موقع "واللا" الإخباري العبري كشف أن بينيت التقى ملك الأردن سراً في قصر في عمان أوائل الشهر الجاري، في أول قمة بين قادة البلدين منذ أكثر من 3 سنوات.

وفي فبراير/شباط الماضي ذكرت تقارير عبرية أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس التقى سراً الملك عبد الله في الأردن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً