شدد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني على رفض بلاده القاطع لخطة السلام الأمريكية للشرق الأوسط المعروفة بصفقة القرن ويؤكد "القدس خط أحمر".

العثماني يقول إن جميع مكونات البلاد ترفض هذه الصفقة
العثماني يقول إن جميع مكونات البلاد ترفض هذه الصفقة (AFP)

أكد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، الأحد، رفض بلاده القاطع لما يُعرف بـ"صفقة القرن" ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية، مشدداً على أن القدس "خط أحمر".

جاء ذلك في كلمة ألقاها أثناء اجتماعه مع منتخبي حزب العدالة والتنمية بمدينة أغادير.

وقال العثماني إن "جميع مكونات البلاد ترفض هذه الصفقة، سواء تعلق الأمر برسائل وتصريحات العاهل المغربي محمد السادس، أو الدبلوماسية الوطنية وجميع القوى السياسية".

وصفقة القرن هي خطة السلام الأمريكية المرتقبة للشرق الأوسط، وقد كشف صهر الرئيس الأمريكي ومسؤول الملف جاريد كوشنر عن الشق الاقتصادي منها في مؤتمر المنامة.

وأضاف العثماني "المغرب لا يزال مع الشعب الفلسطيني، وحكايات صفقة القرن ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية مرفوضة"، مؤكداً أن العاهل المغربي يترأس لجنة القدس ولا تنازل عن "القدس عاصمة لدولة فلسطينية مستقلة".

وشكلت لجنة القدس عام 1975 بتوصية من المؤتمر السادس لوزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي، بهدف حماية القدس من المخططات الإسرائيلية وخطر تهويدها.

المصدر: TRT عربي - وكالات