المسؤولة الأممية لم تذكر اسم العنصر الذي عثرت عليه منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في عينات بسوريا (مواقع تواصل)

قالت الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، إنه تم العثور على "عنصر كيماوي غير معلَن" عنه في موقع سوري، دون توضيحه.

جاء ذلك خلال إفادة قدمتها المسؤولة الأممية أمام مجلس الأمن الدولي، خلال جلسة عقدت، الخميس، حسب ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس"، الجمعة.

ولم تذكر المسؤولة الأممية اسم العنصر الذي عثرت عليه منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في عينات بسوريا، وفق الوكالة.

إلا أن ناكاميتسو أشارت إلى أن وجود العنصر "داخل حاويات تخزين كبيرة الحجم في منشأة أسلحة كيميائية معلَن عنها سابقاً، قد يعني أن هناك أنشطة إنتاج غير معلَن عنها".

وأوضحت أن "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ما زالت تؤكد أن حكومة الأسد يجب أن تعلن عن جميع عوامل الحرب الكيميائية المنتجة في الموقع".

ودعت ناكاميتسو "النظام السوري مرة أخرى إلى التعاون الكامل مع الخبراء التقنيين في المنظمة لحل المشاكل العالقة بينهما".

والخميس أبلغت الولايات المتحدة مجلس الأمن بتورط نظام الأسد في 50 هجوماً على الأقل بالأسلحة الكيميائية ضد شعبه، منذ عام 2011.

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي أصدرت منظمة الأسلحة الكيميائية تقريراً، أكدت فيه أن القوات الجوية للنظام السوري نفذت هجوماً بغاز الكلور على مدينة سراقب، شمال غربي البلاد.

لتصوت المنظمة، في 22 من الشهر ذاته، بغالبية الثلثين لفائدة مذكرة تدعمها عدة دول منها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، تنص على تعليق "حقوق وامتيازات" دمشق داخلها، منها حق التصويت.



AA
الأكثر تداولاً