أسفرت عمليات الحفر عن العثور على 35 جثة ملفوفة بأكياس ومدفونة على عمق 15 – 20 متراً. (AA)

عُثر في منطقة عفرين التابعة لمحافظة حلب، شمال غربي سوريا، على جثث 35 شخصاً أعدموا قبل فترة قصيرة من عملية "غصن الزيتون" التي نفذها الجيش التركي عام 2018.

وعلى إثر بلاغ، توجهت السلطات الأمنية المحلية في المنطقة، إلى حي عفرين الجديدة وأطلقت أعمال حفر في حقل بالحي.

وأسفرت عمليات الحفر عن العثور على 35 جثة ملفوفة بأكياس ومدفونة على عمق 15 – 20 متراً.

وأظهرت التحقيقات الأولية أن الجثث مجهولة الهوية أعدمت قبل فترة قصيرة من عملية غصن الزيتون التي أطلقتها القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، في يناير/كانون الثاني 2018، لتطهير المنطقة من عناصر PKK/YPG الإرهابي.

ومن المقرر أن تستمر أعمال البحث عن المزيد من الجثث في المنطقة نفسها، غداً مع شروق الشمس.

يُذكر أن تنظيم PKK/YPG الإرهابي وخلال سيطرته على منطقة عفرين قبل عملية "غصن الزيتون" كان يجبر جميع البالغين على حمل السلاح، ويعدم كل من يرفض الامتثال لأوامره هذه.

وفي مارس/ آذار 2018، تمكنت القوات التركية والجيش الوطني السوري، عبر عملية "غصن الزيتون"، من تحرير منطقة عفرين من قبضة تنظيم PKK/YPG الإرهابي، الذي سيطر عليها طوال 6 سنوات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً