الناطق باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك (AA)

أكد حزب العدالة والتنمية التركي، أن تركيا لن تسمح بتأسيس دويلة إرهابية قرب حدودها "مهما كانت عواقب ذلك".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الناطق باسم الحزب التركي عمر جليك الخميس، في مقر "العدالة والتنمية" بالعاصمة أنقرة.

وأوضح جليك أن تنظيم PKK الإرهابي شبكة من القتلة ومرتكبي المجازر مثل "داعش" تماماً، مبيناً أن إدانة ذلك التنظيم هي "أقلّ ردّ فعل باسم الإنسانية والكرامة والشرف والضمير".

وأضاف أن قرة تنتظر من الولايات المتحدة الأمريكية احتراماً مطلقاً للديمقراطية والقضاء التركيين، ومساهمة فعالة في كفاح أنقرة ضد الإرهاب.

وقال: "إدلاء الخارجية الأمريكية بتصريح يدلّ على تشكيكها بالجهة التي قتلت مواطنينا في منطقة غارا، يستوجب التنديد، وعلى الخارجية الأمريكية أن تسائل الناطق الذي أدلى بهذا التصريح".

وأضاف أن مثل هذه التصريحات لا تتوافق مع روح التحالف القائم بين البلدين في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأردف قائلاً: "الولايات المتحدة الأمريكية تدرك تحركات هذا التنظيم الإرهابي جيداً، فكيف لها أن تدلي بمثل هذا التصريح".

والاثنين قالت الخارجية الأمريكية في بيان: "إن كانت أنباء مقتل المواطنين الأتراك على يد تنظيم PKK صحيحة، فإننا ندين هذه العملية بأشد العبارات".

وأضافت أن "الولايات المتحدة تأسف لمقتل مواطنين أتراك في إقليم كردستان شمالي العراق. نقف إلى جانب حليفتنا في الناتو (تركيا) ونقدّم تعازينا لأسر قتلى الاشتباكات الأخيرة".

والأحد الماضي عثرت القوات التركية على جثامين 13 مواطناً لدى مداهمة إحدى مغارات PKK في منطقة غارا شمالي العراق، في إطار عملية "مخلب النسر-2"، التي انطلقت في 10 فبراير/شباط الجاري، وانتهت بتحييد 53 إرهابياً.

وتنظيم PKK الإرهابي المدرجة في لوائح التنظيمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مسؤول عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص، بينهم أطفال ونساء ورضّع، خلال عملياته الإرهابية المستمرة منذ أكثر من 30 عاماً.

وأشار جليك إلى أن تركيا لديها كامل الحقّ في مكافحة تنظيم PKK الإرهابي، مضيفاً أن الإرهاب يشكّل أكبر خطر لتركيا وللمنطقة برمتها.

ولفت إلى أن عملية "مخلب النسر-2" التي جرت في منطقة غارا، كانت تهدف إلى تطهير المنطقة من الإرهابيين وإنقاذ المواطنين الأتراك الـ13 الذين استشهدوا على يد الإرهابيين.

وأكد متحدث الحزب أن القوات التركية ألحقت بالتنظيم الإرهابي في منطقة غارا خسائر كبيرة، مشيراً إلى مواصلة مكافحة الإرهاب بنفس العزيمة والإصرار.

وأوضح أن "التنظيم عبارة عن أداة يستخدمها كل من لديه مصالح في المنطقة، ومخطئ مَن يدّعي أن إرهابيي PKK يسعون لتحقيق الحرية للشباب الأكراد، فهذا التنظيم لم يفكر أبداً بالأكراد".

وأردف قائلاً: "الذين يربطون مستقبل الشباب الأكراد بالتنظيم الإرهابي، يرون حياة قادة التنظيم أهمّ بكثير من مستقبل الشباب الأكراد".

ودعا جليك أحزاب المعارضة إلى الوقوف بجانب الحكومة التركية وإرسال رسالة إلى العالم أجمع، بأن تركيا تقف صفاً واحداً في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً