حزب "العدالة والتنمية" التركي يدعو الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن لإظهار إرادة محاربة العنصرية والإسلاموفوبيا (AA)

دعا حزب "العدالة والتنمية" التركي الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن لإظهار إرادة محاربة العنصرية والإسلاموفوبيا في مختلف أرجاء العالم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عمر جليك المتحدث الإعلامي الثلاثاء بمقر الحزب في العاصمة أنقرة.

وقال جليك مخاطباً إدارة بايدن: "نحن بحاجة إلى إظهار إرادة محاربة العنصرية والتطرف والإسلاموفوبيا في جميع أنحاء العالم".

وأضاف أنه عند تحليل الهوية الإيديولوجية لمقتحمي الكونغرس في 6 يناير/كانون الثاني (أنصار الرئيس السابق دونالد ترمب) يتبين أنهم ممن يكنُّون العداء للإسلام وتركيا والمهاجرين والشرق وغير البيض.

وأشار إلى أن هذا الوضع يمثل تهديداً كبيراً للديمقراطية الأمريكية، مؤكداً أهمية بدء بايدن مهامه وهو مدرك لهذا التهديد.

ولفت إلى وجود الكثير من المواضيع التي يتعين على تركيا والولايات المتحدة العمل معاً بشأنها، ومن ضمنها مكافحة العنصرية والتطرف ومعاداة الإسلام والسامية.

وأشار جليك إلى أهمية تصريحات بايدن بأن إدارته ستعمل بشكل مكثف أكثر مع الحلفاء خلال الفترة الجديدة.

وشدد على ضرورة التزام الولايات المتحدة روح التحالف مع تركيا والاحترام المتبادل من أجل التعاون في ملفات مختلفة.

ولفت إلى استياء الشعب التركي من الدعم العلني المقدم من الولايات المتحدة إلى تنظيم PKK/YPG/PYD الإرهابي (في سوريا) الذي يشن هجمات على تركيا.

كما أشار إلى إحجام الولايات المتحدة عن تزويد حليفتها في الناتو تركيا بمنظومات باتريوت ومقاتلات F-35، بينما لا ترى واشنطن بأساً في بيع تلك المقاتلات إلى دول أخرى تشتري أسلحة من روسيا والصين.

وأكد أن العقوبات على تركيا من قبل الولايات المتحدة (لشرائها منظومات S-400 الروسية) ليست إلا ازدواجية في المعايير.

وشدد جليك على أن تركيا دولة تتمتع بالقوة في الدفاع عن حقوقها ومصالحها على الأرض، لكنها في الوقت ذاته، لا تتهرب من الجلوس إلى طاولة الدبلوماسية لحل الخلافات، في حال أبدى الطرف الآخر رغبة بذلك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً