قضت محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ بأن "منع ارتداء الحجاب الإسلامي في أماكن العمل ليس تمييزاً" (AA)

انتقد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك، قرار محكمة العدل الأوروبية الذي يُجيز حظر ارتداء الحجاب في أماكن العمل.

وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه على تويتر الأحد، قال جليك إن القرار المذكور يعزّز التحيّز ضد المسلمين في أوروبا، ويشجّع على الإسلاموفوبيا ومعاداة الأجانب.

ووصف جليك القرار المذكور بأنه "خاطئ وانتهاك للحريات الدينية"، وأكد أن السماح بحظر الحجاب في أماكن العمل "لا يتوافق مع منطق الحقوق والحريات".

وشدّد على أنه من المؤسف تزامن قرار محكمة العدل الأوروبية، مع تصاعد ممارسات العنصرية ضد النساء المسلمات في أوروبا بسبب معتقداتهن.

كما أكد أن القرار المذكور "ضربة لجهود مكافحة العنصرية ومعاداة الإسلام".

والجمعة قضت محكمة العدل الأوروبية، ومقرها لوكسمبورغ، بأن "منع ارتداء الحجاب الإسلامي في أماكن العمل ليس تمييزاً".

وجاء قرار المحكمة رداً على شكوى تقدمت بها مسلمتان تعيشان في ألمانيا إحداهما موظفة في صيدلية والثانية ممرضة في دار حضانة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً