عدد الضحايا ارتفع إلى قتيل و8 مصابين (AA)

ارتفعت إلى قتيل و8 مصابين حصيلة ضحايا الهجوم بقنبلة يدوية الذي استهدف زائرين متوجهين إلى مدينة الكاظمية شمالي بغداد، حسب ما أعلنه الجيش العراقي.

وقالت خلية الإعلام الأمني بالجيش، في بيان: إن "امرأة قُتلت وأُصيب 8 آخرون بجروح بينهم 3 أشخاص يُجرى لهم عمليات جراحية طارئة، على خلفية الهجوم".

وفي وقت متأخر من مساء الاثنين، أبلغ مصدر أمني عراقي بأن "10 مدنيين أصيبوا على الأقل بهجوم بقنبلة يدوية بالقرب من جسر الأئمة شمالي بغداد".

وفي 25 من شهر رجب كل عام، يحيى عشرات الآلاف من الزائرين الشيعة طقوس ذكرى وفاة الإمام الكاظم (سابع أئمة أهل البيت لدى الشيعة).

ومن المنتظر أن تبلغ أعداد الوافدين على الكاظمية ذروتها، الأربعاء، وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها قوات مشتركة من الجيش والشرطة.

وتتضمن الطقوس السير على الأقدام من مناطق بغداد المختلفة وبعض المحافظات القريبة باتجاه منطقة الكاظمية شمالي العاصمة، حيث مرقد الإمام الكاظم.

وعلى مدى السنوات الماضية شهدت المناسبات الشيعية هجمات أغلبها انتحارية أوقعت قتلى وجرحى بالمئات، وغالباً ما تلقي السلطات باللوم في تلك الهجمات على تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" الإرهابي باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً