مجلس القضاء قرر، في وقت سابق من الثلاثاء، تعليق أعماله والمحاكم التابعة له والمحكمة الاتحادية، احتجاجاً على اعتصام أنصار التيار الصدري أمام مقره (AA)
تابعنا

أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، مساء الثلاثاء، استئناف العمل في المحاكم كافة اعتباراً من غد الأربعاء إثر انسحاب أنصار التيار الصدري من أمام مقر المجلس في العاصمة بغداد.

وقال المجلس (أعلى هيئة قضائية)، في بيان، "بالنظر إلى انسحاب المتظاهرين وفك الحصار عن مبنى مجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية العليا، تقرر استئناف العمل بشكل طبيعي في المحاكم كافة اعتباراً من صباح الغد (الأربعاء)"، حسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

وأكد المجلس "المضي باتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يخالف القانون ويعطل المؤسسات العامة".

وكان مجلس القضاء قد قرر، في وقت سابق من الثلاثاء، تعليق أعماله والمحاكم التابعة له والمحكمة الاتحادية، احتجاجاً على اعتصام أنصار التيار الصدري أمام مقره للمطالبة بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة.

واتهم المجلس حينها، في بيان، التيار الصدري "بالضغط على المحكمة الاتحادية العليا لإصدار القرار بالأمر الولائي بحل مجلس النواب وإرسال رسائل تهديد للضغط على المحكمة".

وأعلنت المحكمة الاتحادية، في وقت سابق من الثلاثاء، عقد جلسة للنظر في دعوى مرفوعة أمامها من مواطنين للبت في قضية حل مجلس النواب، قبل أن تقرر تأجيل الحكم حتى 30 أغسطس/آب الجاري.

وفي 14 أغسطس/آب الجاري، أعلن مجلس القضاء عدم امتلاكه صلاحية حل مجلس النواب، رداً على طلب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

ومساء الثلاثاء، نصح زعيم "الصدر" المتظاهرين بالانسحاب من أمام مبنى مجلس القضاء وإبقاء الخيم.

ونقل صالح محمد العراقي، المعروف بـ"وزير الصدر"، عن الأخير قوله: "لو ثنيت لي الوسادة لكنت مع استمرار الاعتصام أمام القضاء الأعلى لنشجعه على الإصلاح ومحاسبة الفاسدين".

ومنذ 30 يوليو/تموز الماضي، يواصل أتباع التيار الصدري اعتصامهم داخل المنطقة الخضراء ببغداد رفضاً لترشيح تحالف الإطار التنسيقي محمد شياع السوداني لمنصب رئاسة الوزراء، وللمطالبة بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة.

وحالت الخلافات بين القوى السياسية، دون تشكيل حكومة جديدة منذ الانتخابات الأخيرة في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً