موظف حكومي يختلس حقناً خاصة بمصابي كورونا شمالي العراق (DPA)

أعلنت هيئة النزاهة في العراق الثلاثاء، ضبط "معاون صيدلي" في أحد المستشفيات الحكوميَّة الخاصة بمعالجة المصابين بفيروس كورونا بعد "اختلاسه" حقناً خاصة بعلاج المصابين.

وذكرت الهيئة في بيان صحفي، أن "دائرة التحقيقات في الهيئة ضبطت أحد العاملين في مستشفى الشفاء الخاص بمعالجة مرضى كورونا في المحافظة، لاختلاسه حقناً خاصة بمعالجة المصابين بهذا المرضى، سعر الواحدة يبلغ 300 دولار أمريكي، وقيمتها الإجمالية 178,080,000 مليون دينار (127 ألف دولار أمريكي تقريباً)".

وأضافت أنها "ضبطت 424 حقنة في دار المتهم، وموادّ طبية أخرى".

وأشارت هيئة النزاهة إلى أن التحقيقات كشفت أنّ الحقن المضبوطة ليست الحقن الأصلية المختلَسة منه، بل "حقن غير أصلية المنشأ وغير معتمدة من وزارة الصحة".

وأوضحت أنّ سعر الحقن المضبوطة في الأسواق المحلية يبلغ 50 دولاراً أمريكياً، وأن الموقوف "كان ينوي إعادتها إلى المستشفى بغية سد النقص الحاصل بذمته جراء اختلاسه للحقن الأصلية لكونه قد تصرف بها في الأسواق".

وتابعت بأن "الحقن الأصلية مخصصة لوزارة الصحة العراقية ويُمنع تداولها بالصيدليات المحلية".

وأفادت الهيئة بـ"تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهم وجميع المضبوطات، على قاضي التحقيق المُختصِّ، الذي قرَّر توقيف المتهم".

وبلغ إجمالي إصابات كورونا في العراق حتى مساء الاثنين، مليوناً و292 ألفاً و700، منها 16 ألفاً و910 وفيات، ومليون و204 آلاف و879 حالة شفاء، وفق وزارة الصحة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً