وزارة الدفاع العراقية تعلن إسقاط مُسيَّرتين في الأنبار (John Davison/Reuters)

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأحد استهداف مركز أمريكي بهجوم صاروخي في محيط مطار بغداد الدولي.

وأفاد المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد واين ماروتو عبر حسابه على تويتر بـ"تعرُّض مركز بغداد للدعم الدبلوماسي (BDSC) لهجوم صاروخي الساعة 00:15 (21:15 ت.غ)".

وأضاف ماروتو: "سقط الصاروخ بالقرب من المركز (الأمريكي) ولم يتسبب في وقوع إصابات أو أضرار، والهجوم قيد التحقيق".

ومضى قائلاً: "كل هجوم ضد الحكومة العراقية وإقليم كردستان والتحالف الدولي يقوض سلطة المؤسسات العراقية وسيادة القانون والسيادة الوطنية العراقية".

وحتى الساعة 7:30 ت.غ لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي.

ومركز بغداد للدعم الدبلوماسي (BDSC) هو مركز أمريكي يقع ضمن الجزء العسكري لمطار بغداد الدولي.

وفي وقت سابق الأحد أعلنت وزارة الدفاع العراقية التصدي لطائرتين مُسيَّرتين وإسقاطهما بقاعدة "عين الأسد" بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع في بيان إنّ "منظومة الدفاع الجوي بقاعدة عين الأسد الجوية تصدَّت فجر اليوم (الأحد) لطائرتين مُسيَّرتين، وتمكَّنت من إسقاطهما".

ولم يذكر البيان تفاصيل أكثر عن الهجوم، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الساعة 06:10 (ت.غ).

وقاعدة "عين الأسد" تبعد نحو 90 كلم غربي مدينة الرمادي عاصمة الأنبار وتعتبر أكبر قاعدة عسكرية بها قوات أمريكية في العراق.

ومنذ مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني بغارة للولايات المتحدة مطلع 2020 تتعرض أهداف أمريكية بالعراق لهجمات صاروخية متكررة قال رئيس الوزراء العراقي إنها تستهدف إحراج الدولة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً