وساطة عراقية لنزع فتيل التوتر بين طهران ودول المنطقة (Getty Images)

رحب السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، بالوساطة العراقية لنزع فتيل التوتر بين طهران ودول المنطقة.

وقال في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، الثلاثاء، إنّ بلاده "ترحّب بالوساطة العراقية من أجل تقريب طهران من الدول التي لديها معها علاقات صعبة أو التي أصبحت العلاقات بينهما باردة".

غير أنه أشار إلى أن المحادثات "لم تتوصل بعد إلى نتائج واضحة"، مشدداً على ضرورة "الانتظار لتحقيق تقدُّم في هذا الشأن".

والاثنين جدّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، تأكيده أن إيران أرادت دائماً الحوار مع السعودية لما في ذلك من "مصلحة للشعبين والسلام والاستقرار في المنطقة".

يأتي ذلك بالتزامن مع ورود تقارير إعلامية تشير إلى عقد مباحثات بين مسؤولين سعوديين وإيرانيين، وهو ما تنفيه الرياض.

لكن يبدو أن وكالة "إرنا" والمواقع الإخبارية المقربة من إدارة الرئيس الإيراني حسن روحاني، تؤكد بشكل غير مباشر المحادثات.

من جهتها، كشفت صحيفة "فايننشيال تايمز" الأمريكية، عن صحة انعقاد تلك المباحثات، وقالت في تقرير لها ا لأحد، إنها "جرت في 9 أبريل/نيسان الجاري في العاصمة العراقية بغداد".

وقطعت السعودية علاقتها مع إيران في 2016 عندما هاجم محتجون سفارتها في طهران، في أعقاب إعدام الرياض 47 معارضاً بينهم رجل الدين الشيعي المعارض الشيخ نمر النمر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً