طهران: الغارات الأمريكية تزعزع أمن المنطقة ولن تصب في صالحها (AA)

ندد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الاثنين بالضربات الأمريكية على مليشيات مسلحة مدعومة من إيران معتبراً أنّها "انتهاك سافر لسيادة العراق".

وقال في بيان صادر عن مكتبه: "يجدد العراق رفضه أن يكون ساحة لتصفية الحسابات ويتمسك بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها ساحة لردود الفعل والاعتداءات داعياً إلى "التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله".

كما أدان الجيش العراقي الضربات الجوية الأمريكية ووصفها بأنها "انتهاك للسيادة" في انتقاد نادر لعمل عسكري أمريكي.

وقال المتحدث باسم الجيش يحيى رسول على حسابه على تويتر: "يجدد العراق رفضه أن يكون ساحة لتصفية الحسابات ويتمسك بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها ساحة لردود الفعل والاعتداءات".

من جهتها وصفت وزارة الخارجية الإيرانية الضربة الجوية الأمريكية على الحدود العراقية-السورية بأنها "تزعزع أمن المنطقة ولن تصب في صالحها".

جاء ذلك في تعليق المتحدث باسم الوزارة سعيد خطيب زاده بمؤتمر صحفي هو الأول حول الغارة الجوية الأخيرة على الحدود العراقية-السورية.

وقال خطيب زاده إنّ "الإدارة الأمريكية الجديدة تتبع نهج إدارة دونالد ترمب السابقة، ليس فقط فيما يتعلق بفرض العقوبات على إيران ولكن أيضاً بشأن القضايا الأخرى في المنطقة".

وتابع قائلاً: "أفعال أمريكا تزعزع أمن المنطقة وهذا لن يصب في صالحها".

وأضاف: "يجب على الإدارة الأمريكية الجديدة أن تصحح مسارها بدلاً من انسياقها خلف السلوكيات العاطفية وفعل الزلات التي تسبب الأزمات والاضطراب لشعوب المنطقة".

وأكد المتحدث الإيراني ضرورة ترك الخيار لشعوب المنطقة لتحديد مصيرها من دون تدخلات خارجية.

ومساء الأحد أعلنت ميليشيا كتائب "سيد الشهداء" التابعة للحشد الشعبي بالعراق مقتل 4 من عناصرها في هجوم أمريكي على الحدود العراقية-السورية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً