أكدت الرئاسة العراقية دعمها للقضية الفلسطينية ورفض التطبيع مع إسرائيل (Irak Cumhurbaskanligi / Handout/AA)

نفت الرئاسة العراقية الثلاثاء معلومات تناقلتها وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن استعداد بغداد للتطبيع مع إسرائيل.

وقالت في بيان إن "وسائل إعلام وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي تداولت تصريحاً مفبركاً منسوباً إلى رئيس الجمهورية برهم صالح مفاده أن العراق مستعد لتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل بالتنسيق مع الفلسطينيين".

وأضاف البيان: "ما جرى تداوله غير صحيح بالمطلق والتصريح مفبرك"، داعياً وسائل الإعلام والمدونين "لتوخّي الدقة والمصداقية وأخذ المعلومات من مصدرها الرسمي".

واعتبر البيان أن "تداول هذه الأخبار بلا تدقيق يهدف إلى الإساءة وإثارة الفوضى وإلى غايات مريبة".

وكانت قناة "سكاي نيوز عربية" نشرت تغريدة على موقعها في "تويتر" سرعان ما حذفتها لاحقاً، جاء فيها: "الرئيس العراقي في تصريح خاص: نوقع اتفاق سلام مع إسرائيل في حال التنسيق مع الفلسطينيين".

ولا يقيم العراق أي علاقات مع إسرائيل، والموقف الرسمي حتى الآن داعم للقضية الفلسطينية ورافض للتطبيع.

وترفض غالبية القوى السياسية العراقية التطبيع، كما تبنَّت قوى سياسية تمثل أجنحة فصائل الحشد الشعبي، بعضها موالٍ لإيران، مواقف رافضة لأي حالة تطبيع مع إسرائيل.

وكانت الإمارات والبحرين والمغرب والسودان وقعّت أواخر 2020 في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب اتفاقيات لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً