قالت منظمة العفو الدولية الجمعة، إن السلطات المصرية أغلقت أربع محطات مترو رئيسية وسط القاهرة على الأقل، وأقفلت معظم الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير للحدّ من التظاهرات المطالبة برحيل السيسي.

العفو الدولية: هذه الإجراءات تعدّ انتهاكاً صارخاً لحرية الحركة والتجمع
العفو الدولية: هذه الإجراءات تعدّ انتهاكاً صارخاً لحرية الحركة والتجمع (وسائل التواصل الاجتماعي)

قالت منظمة العفو الدولية الجمعة، إن السلطات المصرية أغلقت أربع محطات مترو رئيسية وسط القاهرة على الأقل، وأقفلت معظم الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير للحدّ من التظاهرات المناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضافت المنظمة أن هذه الإجراءات تعدّ "انتهاكاً صارخاً لحرية الحركة والتجمع"، إذ إن "التظاهر حقٌّ للمؤيدين والمعارضين على حد سواء".

ووجهت المنظمة، في بيان لها على تويتر، كلامها إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قائلة إنه "قال بأن ملايين من المصريين سينزلون إلى الشارع لتأييده لو طُلب منهم ذلك، بينما اعتقلت قوات الأمن أكثر من ألفي شخص نزلوا إلى الشارع للمطالبة برحيله".

ونقل البيان عن المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أنه "منذ اندلاع التظاهرات حتى الآن، ألقت السلطات المصرية القبض على ما لا يقل عن 2000 شخصاً، بينهم صحفيون ومحامو حقوق إنسان ومتظاهرون وسياسيون، في موجة اعتقالات جماعية صادمة".

وأضاف أنه "خلال اليومين الماضيين، قبضت قوات الأمن المصرية على عدد من أعضاء الأحزاب السياسية والأكاديميين، بسبب دعمهم للاحتجاجات أو رفضهم التحدث علناً ضد الاحتجاجات المخطط لها".

وأشارت المنظمة إلى أن وزارة الداخلية المصرية حذرت بأنها ستتصدى لأي "محاولة لزعزعة الاستقرار"، ما يثير مخاوف إضافية بشأن قيام السلطات بمزيد من الاعتقالات خلال تظاهرات اليوم".

وتابعت أن أحد العاملين الطبيين أبلغ المنظمة "بأن قوات الأمن المصرية طلبت منه التبليغ عن المحتجين الجرحى الذين سيأتون إلى المستشفى اليوم".

ويتزامن بيان المنظَّمة مع انطلاق عدة مظاهرات في مدن مصرية مختلفة عقب صلاة الجمعة، تطالب برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وَفْقاً لما تداوله نشطاء عبر وسم #جمعة_الخلاص، وبثّته وسائل إعلام معارضة.

المصدر: TRT عربي