قالت منظمة العفو الدولية الجمعة، إنه يجب إحقاق العدالة لقتلى الاحتجاجات التي شهدها السودان، معتبرة أن المتظاهرين تعرّضوا لـ"عنف مفرط وغير مبرر واستفزازي"، مضيفة أن المنظمة "ستدعم الشعب السوداني في مطالبته الحكومة الجديدة بضمان حصول مساءلة كاملة".

شهد السودان اعتباراً من ديسمبر/كانون الأول الماضي تظاهرات حاشدة قُتل فيها أكثر من 250 شخصاً
شهد السودان اعتباراً من ديسمبر/كانون الأول الماضي تظاهرات حاشدة قُتل فيها أكثر من 250 شخصاً (AP)

طالبت منظمة العفو الدولية الجمعة، بإحقاق العدالة لقتلى الاحتجاجات التي شهدها السودان، معتبرة أن المتظاهرين تعرّضوا لـ"عنف مُفرِط وغير مبرَّر".

وقال الأمين العامّ لمنظمة العفو الدولية كومي نايدو، خلال زيارة إلى الخرطوم، إن "منظمة العفو الدولية تشكر الشعب السوداني لأنه أظهر لنا الشجاعة، ولأنه أظهر لنا روح المثابرة وأننا قادرون على مقاومة الظلم وانتهاك حقوق الإنسان".

وقال إن المتظاهرين تعرّضوا لـ"عنف مفرط وغير مبرر واستفزازي"، وتابع: "منظمة العفو الدولية ستدعم الشعب السوداني في مطالبته الحكومة الجديدة بضمان حصول مساءلة كاملة وإحقاق العدالة لعائلات القتلى".

وشهد السودان اعتباراً من ديسمبر/كانون الأول الماضي، تظاهرات حاشدة غير مسبوقة بدأت ضد الرئيس السابق عمر البشير، وتواصلت ضد قادة المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد الإطاحة بالبشير.

وحسب الحركة الاحتجاجية، قُتل أكثر من 250 متظاهراً في أعمال العنف، بينهم 127 شخصاً على الأقلّ خلال عملية فض الاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلحة في الخرطوم أوائل يونيو/حزيران.

المصدر: TRT عربي - وكالات