إطلاق نار كل 12 دقيقة و430 قتيلاً في أسبوع واحد (AA)

تواصلت وتيرة الوفيات الناجمة عن العنف المسلح في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، لتصل إلى 430 قتيلاً، وهي أعلى حصيلة قتلى منذ عقدين.

ووفقاً للإحصاءات الصادرة عن المنظمة غير الربحية الأمريكية "أرشيف عنف السلاح" التي تتبع حوادث إطلاق النار بالبلاد، أنه بين 17-23 يوليو/تموز الجاري كان ما لا يقل عن 915 عملية إطلاق نار على مستوى البلاد بمعدل إطلاق نار كل 12 دقيقة.

وخلفت حوادث إطلاق النار 430 قتيلاً و1007 جرحى.

يشار إلى أنه في العام الماضي أبلغت منظمة "أرشيف عنف السلاح" عن أكثر من 43 ألف حادثة قتل مرتبطة بحوادث العنف المسلح في أمريكا، مما جعل عام 2020 أكثر الأعوام دموية في حوادث إطلاق النار منذ 20 عاماً على الأقل.

بدوره قال المدير التنفيذي لـ"أرشيف عنف السلاح" مارك براينت: "هذا الأسبوع يشير إلى مشكلة نظامية كبيرة وطويلة الأجل، إذ يخشى الناس الخروج إلى المتنزهات ومراكز التسوق وحضور مباراة بيسبول بسبب حوادث إطلاق النار".

وأضاف أن "إطلاق النار في الأماكن العامة والمفتوحة من قبل المجرمين الوقحين أصبح سيئاً بشكل خاص في شيكاغو"، لافتاً إلى أنه خلال عطلة نهاية الأسبوع قُتل 5 رجال أثناء وقوفهم في ساحة مجاورة على الجانب الجنوبي من المدينة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً