رئيس حركة النهضة التونسية ورئيس البرلمان راشد الغنوشي (Others)

قال رئيس حركة النهضة التونسية ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، الأربعاء، إنه يتعين تحويل إجراءات الرئيس قيس سعيد التي اتخذها الأسبوع الماضي إلى فرصة للإصلاح.

وكان الغنوشي قد وصف في وقت سابق خطوة الرئيس سعيد، والتي تضمنت أيضاً تجميد البرلمان وتسببت في أزمة سياسية كبيرة بأنها انقلاب.

ونشرت صفحة النهضة تصريحات للغنوشي الأربعاء، قال فيها "يجب علينا أن نحول إجراءات الرئيس إلى فرصة للإصلاح ويجب أن تكون مرحلة من مراحل التحول الديمقراطي".

وتأخر الرئيس التونسي قيس سعيد في الإعلان عن رئيس وزراء جديد أو خارطة طريق للأزمة، ما أثار المخاوف.

ودعا اتحاد الشغل القوي وكذلك الحليفان الغربيان، فرنسا والولايات المتحدة، إلى الإسراع بإعلان حكومة جديدة.

وفي 25 يوليو/تموز الماضي، قرر الرئيس التونسي قيس سعيّد إقالة المشيشي من رئاسة الحكومة، وأن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، بالإضافة إلى تجميد اختصاصات البرلمان، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه للنيابة العامة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً