رئيس الفيفا دعا الدولة المشاركة في المونديال إلى التركيز على كرة القدم وعدم جر اللعبة إلى معارك أيديولوجية أو سياسية / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

كتب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إلى المنتخبات المشاركة في كأس العالم لكرة القدم، يحثهم على التركيز على كرة القدم في قطر وعدم السماح بجر هذه الرياضة إلى "معارك أيديولوجية أو سياسية".

تأتي رسالة رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، والأمين العام للاتحاد فاطمة سامورا، بعد عدد من الاحتجاجات التي صدرت من فرق كأس العالم، حول عدة قضايا طفت على السطح مؤخراً أبرزها حقوق المثليين.

وفي الرسالة الموجهة إلى 32 دولة مشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم، ونقلتها قناة سكاي نيوز، قال إنفانتينو وسامورا "من فضلكم، دعونا الآن نركز على كرة القدم".

وأضافا في الرسالة "نحن نعلم أن كرة القدم لا تعيش في فراغ ونحن ندرك بالقدر نفسه أن هناك العديد من التحديات والصعوبات ذات الطبيعة السياسية في جميع أنحاء العالم، لكن من فضلكم لا تسمحوا لكرة القدم بالانجرار إلى كل معركة أيديولوجية أو سياسية موجودة".

وتبدأ بطولة كأس العالم، وهي الأولى التي تقام في الشرق الأوسط، في 20 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال إنفانتينو في الرسالة "في الفيفا، نحاول احترام كل الآراء والمعتقدات، دون إعطاء دروس أخلاقية لبقية العالم".

وتابع: "أحد أعظم نقاط القوة في العالم هي بالفعل تنوعه ذاته، وإذا كان الإدماج يعني أي شيء، فإنه يعني احترام هذا التنوع. لا يوجد شعب أو ثقافة أو أمة "أفضل" من الآخرين".

واستكمل "هذا المبدأ هو حجر الأساس للاحترام المتبادل وعدم التمييز. وهذه أيضاً واحدة من القيم الأساسية لكرة القدم. لذا، من فضلكم، دعونا نتذكر ذلك جميعاً ونضع كرة القدم في بؤرة التركيز".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً