تهاني القحطاني تثير جدلاً واسعاً على مواقع التواصل (مواقع التواصل)

من المنتظر أن تخوض لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني مواجهة مع لاعبة إسرائيلية الجمعة في أولمبياد طوكيو، وهو الحدث الذي لا يزال يثير جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد انسحاب رياضيين عرب ومسلمين لتفادي التنافس مع لاعبين إسرائيليين.


وتستقطب مواجهة القحطاني مع راز هيرشكو في دور الـ32 لوزن 78 كلغ، اهتمام السعوديين الذين ينقسمون بين مؤيد ومعارض للمشاركة، لكن على الصعيد الرسمي، يبدو التشجيع للقحطاني واضحاً، دون أي ذكر لإسرائيل.


ورأى البعض في تعليقات على مواقع التواصل أن المباراة تندرج في سياق حدث رياضي دولي ولا ينبغي خلطها بالقضايا السياسية، اعتبر آخرون أنها تندرج ضمن العداء العربي مع إسرائيل ويتعين على القحطاني الانسحاب.


وغرد الكاتب السعودي عبد الرحمن اللاحم على تويتر، “ستكون تهاني بطلة بأعيننا في كل الحالات. الرياضة ليس لها علاقة بالسياسة“.

بينما رأى الكاتب خالد الدخيل أن الأفضل للاعبة الجودو السعودية الانسحاب من المباراة أمام ممثلة إسرائيل. فالسعودية لا تعترف بهذه الدولة، والشعب السعودي يعتبرها دولة احتلال مفروضة بمنطق القوة.


وكان لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين قد انسحب من المشاركة في أولمبياد طوكيو لتفادي احتمال التنافس مع اللاعب الإسرائيلي بوتبول طاهار ضمن منافسات وزن 73 كيلوغراماً.


وأكد نورين في تصريحات إعلامية أنه “قرر التضحية بالمشاركة في أكبر حدث رياضي عالمي على التطبيع مع إسرائيل، وذلك تضامناً مع القضية الفلسطينية“، وتصدر اسمه نورين مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي وأثار موجة من ردود الفعل.


كما غاب الرياضي السوداني عبد الرسول الذي أبرمت بلاده أخيراً اتفاق تطبيع مع اسرائيل عن مواجهة لاعب إسرائيلي، لكن اللجنة الأولمبية السودانية قالت إنه تغيب لأسباب صحية.


وتستعد القحطاني البالغة من العمر 21 عاماً للمواجهة، ونشر وزير الرياضة السعودي الأمير عبد العزيز بن تركي صورة على صفحته على إنستغرام مع بعثة السعودية تظهر فيها القحطاني وعلق عليها “أبطال الوطن في طوكيو“.


وبدأت القحطاني الجودو في 2018 وشاركت في معسكرات في القاهرة وطشقند بجانب المعسكرات الداخلية، كما شاركت في بطولة العالم 2021 في بودابست حيث حلت في المركز 17.

وقالت القحطاني للقناة الأولمبية قبل الألعاب “وجدت نفسي في هذه الرياضة. الجودو ليست فقط رياضة بالنسبة لي بل هي شغف أعشقه بكل تفاصيله“.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً