الجيش الإسرائيلي يقمع تظاهرات سليمة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة  (Jean-Pierre Dunand/AFP)

أصيب 10 فلسطينيين على الأقل، واعتقل 5 آخرون، الأربعاء، إثر اعتداء قوات إسرائيلية، على معتصمين في حي "الشيخ جراح"، وسط مدينة القدس المحتلة.

وأفادت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" (غير حكومية)، في بيان، بإصابة 10 فلسطينيين، في مواجهات مع قوات الاحتلال في حي "الشيخ جراح"، وجرى علاجهم ميدانياً.

وأوضح البيان، أن "6 أشخاص أصيبوا بالاختناق جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي الغاز المسيل للدموع تجاه المعتصمين، فيما أصيب 3 آخرون بالرصاص المطاطي، وآخر بالضرب".

من جهتها، ذكرت الشرطة الإسرائيلية، في بيان مقتضب، أنها اعتقلت 5 شبان على الأقل، خلال أحداث "الشيخ جراح".

في السياق، أفاد شهود عيان للأناضول، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت على عشرات الفلسطينيين المعتصمين في محيط منازل مهددة بالاستيلاء عليها من المستوطنين في حي "الشيخ جراح".

وذكر الشهود، أن القوات الإسرائيلية أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه المعتصمين واعتدت عليهم بالضرب.

وأوضح شهود عيان أن المعتصمين موجودون في الحي بشكل سلمي، رفضاً لاستيلاء المستوطنين على منازل فلسطينية فيه.

وفي سياق آخر، قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينياً وأصاب آخر، خلال مواجهات بشمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن فتى يبلغ من العمر 16 عاماً، قُتل بعد إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في بلدة "أودلا"، جنوب شرقي مدينة نابلس.

وذكرت الجمعية، أن طواقمها الطبية نقلت مصاباً آخر بالرصاص الحي إلى مستشفى "رافيديا" الحكومي بمدينة نابلس.

ومنذ أيام، يسود التوتر حي "الشيخ جراح"، وسط القدس المحتلة، عقب تهديد القوات الإسرائيلية عدداً من العائلات المقدسية بإخلاء منازلهم لصالح جمعيات استيطانية.

والأحد، أجّلت المحكمة العليا الإسرائيلية، إصدار قرارها بهذا الشأن، وأمهلت الطرفين 4 أيام (أي حتى الخميس المقبل)، للتوصل إلى اتفاق بينهما، قبل أن تصدر قرارها النهائي.

وأثار القرار رفضاً واستنكاراً فلسطينياً رسمياً وفصائلياً، وأبدى الأهالي رفضهم للقرار، كونه يعترف بشرعية ادعاءات المستوطنين (الإسرائيليين) بامتلاكهم للمنازل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً