متظاهرون من الحريديم يشتبكون مع قوات الشرطة الإسرائيلية في القدس / صورة: haaretz (haaretz)
تابعنا

أصيبت امرأة إسرائيلية بجروح خطيرة مساء الجمعة في مواجهات مع الشرطة بين منتمين إلى طائفة الحريديم في حي ميا شعاريم بالقدس.

وبدأت الاشتباكات احتجاجاً على اعتقال شخص متّهم بإضرام النار في متجر للهواتف المحمولة بحي الحريديم.

وحسب الشرطة تصدى العشرات للضباط ورشقوهم بالحجارة وأشعلوا النار في صناديق القمامة.

وأصيبت امرأة تبلغ من العمر 40 عاماً بجروح جراء انقلاب حاوية قمامة عليها، حيث نُقلت إلى مركز طبي لتلقي العلاج.

وقال وزير الأمن العام الجديد إيتمار بن غفير تعليقاً على ذلك: "العنف ليس حرية تعبير، إنه فوضى" ، مضيفاً أن "الفوضويين يحتاجون إلى التعامل بحزم وإصرار. مثيرو الشغب الذين كادوا يقتلون امرأة وهاجموا رجال الشرطة يجب أن يقضوا سنوات عديدة في السجن".

كما ندد رئيس حزب "يهدوت هتوراه" اليهودي المتشدد يتسحاق غولدكنوبف بالمتظاهرين وقال: "إن أي احتجاج مهما كانت أهميته يجب أن يجري وفقاً للقانون ومع الحفاظ على النظام العام".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً