سلطات الاحتلال الإسرائيلي تفرج عن الناشطة المقدسية منى الكرد (Ahmad Gharabli/AFP)

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأحد، عن الناشطة الفلسطينية منى الكرد بعد احتجازها لساعات.

وفي وقت سابق الأحد، سلّم الناشط محمد الكرد نفسه لشرطة الاحتلال، بعد ساعات من اقتحامها منزل العائلة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، واعتقال شقيقته التوأم منى.

وقال شهود عيان لمراسل وكالة الأناضول، إن قوات الاحتلال قمعت عشرات المعتصمين أمام مركز شرطة قرب منطقة باب الساهرة، حيث احتجزت الشرطة الناشطين الشقيقين محمد ومنى الكرد، قبل إفراج سلطات الاحتلال عن منى، بعيداً عن المعتصمين.

وعائلة الكرد واحدة من 12 عائلة في حي الشيخ جراح، صدرت بحقها أحكام تقضي بتهجير أفرادها من منازلهم لصالح مستوطنين.

قوات الاحتلال قمعت عشرات المتظاهرين قرب منطقة باب الساهرة بالقدس، حيث احتُجز الشقيقان محمد ومنى الكرد (AFP)

والأحد أصيب 10 فلسطينيين، بينهم مراسلة لقناة الجزيرة القطرية، إثر قمع قوات الاحتلال معتصمين أمام مركز شرطة الاحتلال الإسرائيلي وسط القدس.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان مقتضب، إن 10 فلسطينيين أصيبوا خلال قمع قوات الاحتلال للمعتصمين، 3 منهم بالرصاص المطاطي وإصابة بقنبلة صوت.

وأضافت أنه "نُقلت إحدى الإصابات إلى المستشفى، أمّا باقي الإصابات فعولجت ميدانيّاً".

وأفاد الشهود بأن من بين المصابين مراسلة قناة الجزيرة في القدس نجوان السمري، التي أُصيبت برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في ساقها.

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات "وحشية" إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة.

وامتدّ التصعيد إلى الضفة الغربية المحتلة والمناطق العربية داخل إسرائيل، ثم تَحوَّل إلى مواجهة عسكرية في قطاع غزة استمرت 11 يوماً، وانتهت بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو/أيار الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً