كتائب عز الدين القسام، توجه تحذيراً لإسرائيل حول ما يحصل في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة  (Emmanuel Dunand/AFP)

وجّهت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، الثلاثاء، تحذيراً لإسرائيل في حال عدم "توقف العدوان على حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة".

ووزعت "القسام" تصريحاً مقتضباً صدر عن "قائد هيئة الأركان" محمد الضيف، حذّر فيه إسرائيل من أن "قيادة القسام والمقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي"، متوعداً إياها "بدفع الثمن غالياً".

ووفق الضيف، فإن "قيادة القسام ترقب ما يجري (في الشيخ جراح) عن كثب"، مُوجهاً التحية إلى "أهلنا الصامدين في القدس المحتلة".

ويعدّ الضيف أحد أبرز المطلوبين الفلسطينيين لإسرائيل منذ أكثر من عقدين، إذ تتهمه بالوقوف وراء عديد العمليات العسكرية الكبرى ضدها، ونجا من عدة محاولات اغتيال آخرها خلال الحرب على غزة عام 2014.

ويكتنف الغموض والسرية نشاط الضيف، وتعتبر شخصيته مجهولة للرأي العام، ولا يظهر إعلامياً إلا فيما ندر من خلال تصريحات مكتوبة أو تسجيلات صوتية.

ومنذ أيام، يسود التوتر حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، في أعقاب تهديد القوات الإسرائيلية عدداً من العائلات المقدسية بإخلاء منازلها لصالح جمعيات استيطانية.

والأحد، أجّلت المحكمة العليا الإسرائيلية، إصدار قرارها بهذا الشأن، وأمهلت الطرفين أربعة أيام (أي حتى الخميس المقبل)، للتوصل إلى اتفاق بينهما، قبل أن تصدر قرارها النهائي.

وأثار القرار رفضاً واستنكاراً فلسطينياً رسمياً وفصائلياً، وأبدى الأهالي رفضهم للقرار، كونه يعترف بشرعية ادعاءات المستوطنين (الإسرائيليين) بامتلاكهم للمنازل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً