كتائب القسام تنشر فيديو لإسرائيلي محتجز مطالباً بالإفراج عنه. / صورة: AA (AA)
تابعنا

نشرت كتائب عز الدين القسّام، الجناح المسلّح لحركة "حماس"، الاثنين، مقطع فيديو، لأحد الإسرائيليين المُحتجزين لديها، يطالب فيه تل أبيب بالعمل من أجل الإفراج عنه.

وظهر في المقطع المُصوّر، الإسرائيلي أبرا منغستو، وهو يرتدي قميصاً أزرق ويرسل رسالة صوتية إلى حكومته.

وقال منغستو في الفيديو: "إلى متى سأظل هنا في الأسر أنا ورفاقي بعد هذه السنوات الطويلة من المعاناة والألم؟ أين دولة وشعب إسرائيل من مصيرنا؟".

ولم تكشف الرسالة عن أسماء "الرفاق" الذين يقصدهم منغستو، حيث سبق وأن أعلنت "القسام" عن احتجازها أربعة إسرائيليين بينهم جنديان أعلنت تل أبيب مقتلهما عام 2014.

وفي مقطع الفيديو، قالت "القسّام"، في رسالة مكتوبة: "كتائب القسّام تؤكد فشل رئيس الأركان المُغادر أفيف كوخافي ومؤسسته وكذبه على شعبه وحكومته بإنجازات مدعاة موهومة".

وأضافت: "على خلف كوخافي، هرتسي هاليفي (يتولى مهامه اعتباراً من الثلاثاء)، أن يعدّ نفسه لحمل أعباء هذا الفشل وتوابعه".

كما نشرت "القسام"، تصريحاً سابقاً لكوخافي، قال فيه "أنا آسف جداً أني لم أتمكن من إنجاز ملف الجنود في فترتي".

أسرة منغستو تطالب إسرائيل بالتحرك لإعادته

من جانبها، قالت أسرة الإسرائيلي المحتجز لدى حركة "حماس" في قطاع غزة أبرا منغستو، إن مقطع الفيديو الذي بثته الحركة، الاثنين، "دليل على أنه مازال حياً"، داعية السلطات الإسرائيلية إلى العمل بسرعة لإعادته إلى منزله.

وقال يالو منغستو، شقيق المحتجز الإسرائيلي لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "لا يمكنني أن أؤكد بنسبة 100% أنه هو، لكن يبدو بالفعل أنه هو شقيقي، لقد تغير خلال 8 سنوات".

وفي تصريحات للقناة (13) الخاصة، علق "يالو" على توقيت نشر الفيديو من قبل "حماس" بالتزامن مع مراسم تسلم هرتسي هاليفي، رئيس الأركان الإسرائيلي مهام منصبه خلفاً لأفيف كوخافي.

وقال: "أعلم أنها لعبة، لقد اختارت (حماس) التوقيت المناسب، لكن ليس هذا هو ما يشغلنا. أنا أنظر إلى النتيجة النهائية، أن يعود الأبناء إلى ديارهم في القريب، أبرا مع هشام (السيد)".

في سياق متصل، قالت أسرة "منغستو" في بيان: "من المُلح أن نعيده أكثر من مشاهدته بالفيديو. هذا دليل آخر على أنه على قيد الحياة"، وفق المصدر ذاته.

وأضافت: "على الدولة (إسرائيل) التحرك بسرعة لإعادته إلى المنزل. يبدو بصحة جيدة ويجري الاعتناء به. لا يوجد سبب لبقائه قيد الاحتجاز يوماً آخر".

وعلقت الأسرة على مقطع الفيديو بالقول: "من الرائع رؤيته (منغستو). هذه هي المرة الأولى التي نراه فيها (منذ احتجازه)".

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، هدّد القيادي في "حماس" بغزة، يحيى السنوار، إسرائيل بـ"إغلاق ملف الجنود الإسرائيليين لدى كتائب القسام إلى الأبد في حال ماطلت إسرائيل في صفقة التبادل".

بدوره، قال المتحدث باسم كتائب "القسّام"، أبو عبيدة، إن "قرار زيادة غلّة الجنود الأسرى ما زال ساري المفعول وتحت التنفيذ في ظل تعنت الاحتلال في ملف تبادل الأسرى".

وتحتفظ "حماس" في غزة، بجنديين إسرائيليين هما أورون شاؤول وهدار غولدين، بعد أن أسرتهما خلال حرب صيف 2014، فيما تقول إسرائيل إنهما قُتلا وتحتفظ الحركة برفاتهما.

كما تحتفظ الحركة بمدنيَّين إسرائيليَّين هما أبرا منغستو وهشام السيد، بعد أن دخلا القطاع في ظروف غامضة في سبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول من العام ذاته، فيما كشفت "حماس" في يونيو/ حزيران 2022، عن تدهور طرأ على صحة "السيد".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً