ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على غزة لـ53 في العدوان المستمر لليوم الثالث (Mahmud Hams/AFP)

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إنّ "حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي ارتفعت إلى 53 شهيداً منذ بدء التصعيد لليوم الثالث على التوالي، بينهم 14 طفلاً و3 سيدات، فيما أصيب 320 آخرون".

واستهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية في وقت سابق منزلاً في منطقة "شارع يافا" ببلدة جباليا شمالي القطاع، ما خلّف عدداً من الإصابات وفق وسائل إعلام محلية.

كما أغارت الطائرات الإسرائيلية أيضاً على منزلين متجاورين بخانيونس بالقرب من مقر جمعية "الرحمة الخيرية"، ما أسفر عن وقوع 4 إصابات نُقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي تصعيد لهجماته شن جيش الاحتلال عشرات الغارات الجوية هي الأعنف منذ بدء التصعيد في غزة، استهدفت مقار أمنية وشرطية، ومواقع لفصائل المقاومة الفلسطينية.

في غضون ذلك، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، مقتل قائد لواء غزة في الكتائب باسم عيسى "أبو عماد" وقادة آخرين.

وأضافت الكتائب في بيان لها "وإننا إذ نزف القائد الفذ أبا عماد وإخوانه المجاهدين، فإننا نؤكد على أن هؤلاء الأبطال الذين ارتقوا في معركة سيف القدس للدفاع عن مسرى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، إنما نالوا شرف الشهادة في أعظم المواطن وأطهر المعارك، ومن خلفهم آلاف من القادة والجند يواصلون المسير ويحملون الراية ويذيقون العدو الويلات".

وفي سياق منفصل، أعلنت كتائب القسام أنها قصفت مدينتي ديمونا وأسدود، ومنصة الغاز قبالة شواطئ غزة بعشرات الصواريخ.

وقالت الكتائب في بيان مقتضب، إنها وجهت "ضربة بـ15 صاروخاً لمدينة ديمونا، وبـ50 صاروخاً لمدينة أسدود المحتلة، أصاب جزء منها مرفأ المدينة إصابة مباشرة".

و في بيان ثالث، قالت إنها استهدفت "منصة الغاز الصهيونية (الإسرائيلية) قبالة شواطئ غزة برشقة صاروخية (لم تحدد عددها)".

وأعلنت كتائب القسام في وقت سابق أنّها وجهت ضربةً صاروخيةً كبيرةً لتل أبيب وضواحيها بـ130 صاروخاً ثقيلاً، رداً على استهداف طائرات الاحتلال للأبراج المدنية في غزة.

وكشف القسام أن إحدى الرشقات الصاروخية استهدفت مطار "بن غوريون" بشكل مباشر.

في سياق ذلك، قالت سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، على لسان الناطق باسمها أبو حمزة، في كلمة مسجلة، إنّ السّرايا "وجهت ضربة صاروخية تجاه تل أبيب ومحيطها ومدن أخرى بـ 100 صاروخ عند الساعة الخامسة فجر اليوم".

وأعلن الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء أنه أكثر من ألف صاروخ أُطلق من قطاع غزة على إسرائيل منذ مساء الاثنين.

إلى ذلك، قتل ضابط إسرائيلي وأصيب اثنان آخران بجراح حرجة جدا في استهداف كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس مركبتهم العسكرية بصاروخ موجه شمال قطاع غزة.

وأعلنت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية مقتل ضابط وإصابة اثنين آخرين بجراح حرجة جدا، جراء قصف الجيب، وأضافت أن كتائب القسام أطلقت وابلا من قذائف الهاون نحو نفس المنطقة التي استهدفت بها المركبة العسكرية.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي فجر الأربعاء مقتل مستوطنين اثنين في مدينة اللد إثر سقوط رشقات صاروخية على المدينة، ما يرفع عدد القتلى الإسرائيليين بصواريخ المقاومة الفلسطينية إلى 5.

ومنذ مساء الاثنين يتواصل تصعيد عسكري وميداني في قطاع غزة، حيث يواصل الجيش الإسرائيلي شن الغارات على مناطق عدة بمحافظات قطاع غزة، فيما ترد المقاومة الفلسطينية بإطلاق الصواريخ.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً