خديجة جنغيز متحدّثة للصحافة عقب إحدى جلسات محاكمة قتلة خاشقجي في إسطنبول، 4 مارس/آذار 2021 (Bulent Kilic/AFP)

طالب القضاء التركي، نظيره السعودي، بتزويده بنتائج مُحاكمة قتلة الصحفي الراحل جمال خاشقجي، داخل مبنى قنصلية الرياض بإسطنبول قبل ثلاثة أعوام.

وجاء ذلك خلال جلسة محاكمة بالقصر العدلي في إسطنبول، الثلاثاء، بحق قتلة الصحفي السعودي، والّتي غاب عنها المتّهمون.

وحضر الجلسة محامو المتّهمين الموكَّلين من نقابة محامي إسطنبول، إلى جانب خطيبة خاشقجي، خديجة جنغيز ومحاميها، ومراقب عن القنصلية الألمانية بإسطنبول.

وقرّرت المحكمة التركية مطالبة القضاء السعودي بتزويدها بنتائج محاكمة خاشقجي، لتفادي فرض عقوبات مماثلة أو تكرار العقوبات على المتّهمين، كما قرّرت رفع الجلسة بانتظار رد القضاء السعودي.

وقُتِل خاشقجي (59 عاماً) داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية في 2 أكتوبر/تشرين الأوّل 2018، ومرَّت قضيته بـ14 محطة بارزة، أحدثها تقرير للاستخبارات الأمريكية، في تأكيد لقوّة حضور القضية التي لا يزال جثمان صاحبها غائباً.

وهزّت الجريمة الرأي العام العالمي، بفضل تحرُّك تركي واسع لا تزال أصداؤه مُستمرِّة، وحال دون أن يُغلَق الملف بأحكام قضائية سعودية نهائية في 2020، كانت محلّ انتقاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً