القضاء الفرنسي يفتح تحقيقاً حول لافتات شبهت رئيس البلاد إيمانويل ماكرون بالزعيم النازي أدولف هتلر (AA)

فتح القضاء الفرنسي تحقيقاً حول لافتات شبهت رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون بالزعيم النازي أدولف هتلر.

وعلّق المواطن الفرنسي ميشيل أنجي فلوري لافتات على اللوحات الإعلانية في مدينتَي فار تولون وسين سور مير تشبّه ماكرون بـ"هتلر"، بسبب سياساته المتعلقة بوباء كورونا وإلزامه العاملين في القطاع الصحي بأخذ اللقاح.

وحملت اللافتات عبارات: "كن مطيعاً وخذِ اللقاح"، وكتب عليها لاحقاً: "استحِ".

وإثر ذلك أطلق النائب العام في تولون برنارد مارشال تحقيقاً بحق فلوري بتهمة "الإساءة في الأماكن العامة".

وعُرف فلوري الذي أثار جدلاً بتعليقه 350 لافتة كهذه بدعمه لمظاهرات أصحاب السترات الصفراء في بلاده.

ويأتي تحقيق القضاء الفرنسي في الإساءة إلى ماكرون بوقت تصنّف فيه الإساءة إلى نبي الإسلام محمد ضمن "حرية التعبير".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً