نحو 20 ألف طلب لتزويج قاصرات بالمغرب في 2020 (AA)

أعلن القضاء المغربي، الثلاثاء، أنّ محاكم البلاد تلقّت نحو 20 ألف طلب لتزويج قاصرات (أقل من 18 عاماً) خلال العام الماضي 2020.​​​​​​​

وقال رئيس النيابة العامة الحسن الداكي، في ندوة مع وزارة التربية الوطنية، بمدينة بنجرير (شمال)، إنّ المحاكم ما فتئت تتلقى طلبات الإذن بزواج القاصر، إذ تلقّت سنة 2020 ما يعادل 19926 طلباً.

وأضاف: "صدر بشأن تلك الطلبات، 13 ألفا و335 إذناً بالزواج (موافقة)، ما يجعل الظاهرة مقلقة وتتجاوز الاستثناء في القانون الذي يسمح بتزويج من لم تبلغ السن القانوني (18 عاماً)".

وتابع: "إذا كان القضاة غير مسؤولين عن الأرقام المهولة من الطلبات الرامية إلى تزويج القاصرات لارتباط ذلك بمجموعة من العوامل، فإننا بالمقابل مسؤولون جميعاً عن الأرقام المرتفعة لزواج القاصر".

ودعا المسؤول بالقضاء المغربي، إلى "عدم إفراغ الاستثناء التشريعي من محتواه، والحرص الدائم على توخّي المصلحة الفُضلى للطّفل كلٌّ من موقعه".

ويُثار جدل كبير في المغرب بخصوص زواج القاصرات، في ظلّ دعوات لتعديل القانون المنظِّم له.

وتطالب جمعيات حقوقية بتعديل القانون حتى لا يتسنّى لمن هي أقل من 18 عاماً الزواج، ويتيح القانون الزواج بالنسبة للذكور والإناث في سنّ 18 عاماً.

كما يشترط القانون المغربي الحصول على إذن من القاضي لتزويج الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و18 سنة، فيما يُمنع على الفتيان الزواج قبل 18 سنة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً