ردا على تصريحات الوزير الروسي، اتهم وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا روسيا بـ"الكذب" بشأن مزاعم تخطيط بلاده لاستخدام "قنبلة قذرة" (AFP)
تابعنا

حذرت وزارة الدفاع الروسية الأحد من خطر استخدام أوكرانيا المحتمل لـ"قنبلة قذرة"، وهي متفجرات تقليدية ممزوجة بمواد مشعة.

وليس للقنبلة القذرة تأثير مدمر مثل الانفجار النووي، لكنها قد تعرّض مناطق واسعة للتلوث الإشعاعي وفقاً لأسوشيتد برس.

وقالت الوزارة إن وزير الدفاع، سيرجي شويغو، أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الفرنسي، سيباستيان ليكورنو اليوم.

وأوضحت في بيان لها أن الطرفين بحثا "الوضع في أوكرانيا، الذي يتسم بنزعة ثابتة نحو تصعيد متزايد تستحيل السيطرة عليه".

وأضافت أن شويغو "أبلغ نظيره الفرنسي هواجسه بشأن استفزازات أوكرانيا المحتملة باستخدام قنبلة قذرة".

وفي وقت لاحق اليوم أفادت الدفاع الروسية بأن شويغو بحث الوضع في أوكرانيا هاتفياً مع كل من نظيرَيه التركي خلوصي أقار والبريطاني بن والاس، إذ أبلغهما هواجسه بشأن الاستفزازات المحتملة من أوكرانيا باستخدام "قنبلة قذرة".

وكانت وكالة "نوفوستي" نقلت اليوم عن مصادر موثوقة بدول مختلفة، بما فيها أوكرانيا، أنه "توجد مؤشرات على إعداد نظام كييف استفزازاً باستخدام ما يسمى بالقنبلة القذرة أو الأسلحة النووية منخفضة القوة".

ورداً على تصريحات الوزير الروسي، اتهم وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا روسيا بـ الكذب" بشأن مزاعم تخطيط بلاده لاستخدام "قنبلة قذرة".

وقال كوليبا، في تغريدة على تويتر، إن "الأكاذيب الروسية بشأن تخطيط أوكرانيا المزعوم لاستخدام قنبلة قذرة سخيفة بقدر ما هي خطيرة".

وأضاف: "أولا، أوكرانيا عضو ملتزم في معاهدة حظر الانتشار النووي، ليس لدينا أي قنابل قذرة ولا نخطط للحصول على أي منها".

وتابع: "ثانيا، الروس غالباً يتهمون الآخرين بما يخططون لفعله".

إصلاح أضرار القصف

وفي سياق منفصل، قطعت شركة "أوكرينيرغو" الأوكرانية المشغلة لقطاع الكهرباء الأحد التغذية عن كييف من أجل "تثبيت" إمدادات الكهرباء بعد ضربات روسية متكررة استهدفت منشآت للطاقة في أوكرانيا، حسبما أفادت شركة خاصة.

وقالت شركة DTEK الخاصة الأوكرانية المورّدة للكهرباء "في 23 تشرين الأول/أكتوبر، قُطعت الكهرباء لتثبيت الإمدادات في كييف من أجل تجنّب الحوادث".

وأشارت الشركة في بيان على موقعها إلى أن الانقطاع لن يستمر أكثر من أربع ساعات، لكنها لم تستبعد أيضاً استمراره لفترة أطول "بسبب حجم الأضرار".

ودعت مجدداً السكان إلى الاقتصاد في استخدام الكهرباء، والشركات إلى الحدّ من استخدام الإضاءة في المساحات ا لخارجية.

وأعلنت الرئاسة الأوكرانية السبت أن أكثر من مليون منزل في أوكرانيا انقطع عنها التيار الكهربائي بعدما استهدفت ضربات روسية منشآت الطاقة.

ومنذ عشرة أيام تقريباً، بدأت روسيا تكثّف ضرباتها على شبكة الكهرباء الأوكرانية، ما أدى إلى تدمير ما لا يقل عن ثلث قدراتها قبل فصل الشتاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً