أعلن الجانب الأرميني أن القوات الأذربيجانية تقف على بُعد كيلومترات قليلة من مدينة شوشة الاستراتيجية في إقليم قره باغ. وتقع شوشة على بُعد نحو 15 كيلومتراً من ستيباناكيرت، المدينة الرئيسية في الإقليم، والواقعة على طريق يربطه بأرمينيا.

القوات الأذربيجانية تقف على بعد كيلومترات من مدينة شوشة ذات الأهمية الاستراتيجية بإقليم قره باغ
القوات الأذربيجانية تقف على بعد كيلومترات من مدينة شوشة ذات الأهمية الاستراتيجية بإقليم قره باغ (AA)

تقف القوات الاذربيجانية على بُعد كيلومترات قليلة من مدينة شوشة الاستراتيجية في إقليم قره باغ، وفق ما أعلن الخميس، أراييك هاروتيونيان رئيس الإقليم المحتل حيث تتواصل الاشتباكات منذ نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، بين القوات الأذربيجانية ونظيرتها الأرمينية.

وتقع شوشة على بُعد نحو 15 كيلومتراً من ستيباناكيرت، المدينة الرئيسية في الإقليم المحتل، والواقعة على طريق يربطه بأرمينيا. وتتيح السيطرة على شوشة الواقعة على مرتفع، استهداف ستيباناكيرت.

وأكد هاروتيونيان في مقطع فيديو التقط قرب كاتدرائية أرمينية تقع في هذه المدينة، أنه "في الأيام المقبلة، يجب قلب الوضع على الجبهة ومعاقبة العدو مباشرة على أبواب شوشة".

والأحد أعلنت الولايات المتحدة وقفاً لإطلاق النار اعتباراً من صباح الاثنين، بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم قره باغ المحتل.

وخرقت أرمينيا الهدنة للمرة الثالثة على التوالي، باستهدافها وحدات عسكرية أذربيجانية، وقصف مدنيين في مدينة ترتر ومواقع عدة على خط الجبهة، منها توفوز وكده باي وتاش كسن، ومدن فضولي ولاتشين، حسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وسبق أن انتهك الجيش الأرميني الهدنة الإنسانية الأولى في 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، والثانية في 18 من الشهر ذاته.

وبدأت أذربيجان في 27 سبتمبر/أيلول الماضي عملية عسكرية لتحرير أراضيها المحتلة، وتمكنت من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات و170 قرية.

المصدر: TRT عربي - وكالات