مرشح لانتخابات رئاسة فرنسا: لم تكن قبل الاستعمار الفرنسي أُمة جزائرية (Attila Kisbenedek/AFP)

قال الكاتب السياسي واليميني المتطرف إريك زمور إنه لم تكن توجد أُمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي.

وأضاف زمور خلال مقابلة تلفزيونية أجرتها معه قناة ”سي نيوز” الفرنسية أمس الخميس أن فرنسا هي من أنشأت الجزائر التي كانت مستعمرة منذ الأزل من مستعمرين كُثر، حسب قوله، من بينهم الرومان والعرب والإسبان والعثمانيون وأخيراً الفرنسيون عام 1830، على حد قوله.

وأردف المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية الفرنسية المُقبلة بأن النظام الجزائري المنبثق عن جبهة التحرير الوطني لا يتحدث إلا عن الاستعمار الفرنسي وجرائمه، مؤكداً وقوع جرائم حقيقة.

لكن في المقابل أقام الاستعمار الفرنسي وفق تعبيره “المشافي والطرقات ومحطات القطارات والطائرات ومدناً كاملة كالجزائر العاصمة”، مشدداً على أن ما وصفه بالاستعمار العثماني لم يترك ولو مستشفى واحداً على الأقل.

تصريحاته هذه جاءت بعد تشكيك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإمكانية وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار.

وتابع: “ماكرون حصل على ما يستحق خلال حملته عام 2017، وقال إن الاستعمار هو جريمة ضد الإنسانية، وفتح صندوق باندورا، ومنذ ذلك الحين لم يعد يوفي بوعوده، وبالتالي فإن القادة الجزائريين مستاؤون منه”.

وكانت الجزائر استدعت سفيرها لدى باريس السبت للتشاور بعد تصريحات نقلتها صحيفة "لوموند" الفرنسية، اتهم فيها ماكرون النخبة الحاكمة في الجزائر بـ"تغذية الضغينة تجاه فرنسا".

وطعن الرئيس الفرنسي في وجود أمة جزائرية قبل دخول الاستعمار الفرنسي إلى البلاد عام 1830، وتساءل مستنكراً: "هل وُجدت أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟".

وادعى ماكرون أنه "كان استعمار قبل الاستعمار الفرنسي" للجزائر، في إشارة إلى فترة الوجود العثماني بين عامَي 1514 و1830.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً