الكاظمي:  فرنسا شريك حقيقي للعراق والدولتان ترتبطان بتاريخ طويل من العلاقات البنّاءة (AP)

بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاثنين، الوضع الإقليمي الراهن والعلاقات الثنائية بين البلدين.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه ماكرون مع الكاظمي، وفق بيان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي.

وبحث الطرفان "العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن مناقشة الوضع الإقليمي الراهن، والتطورات الدولية"، وفق البيان.

ونقل البيان تطلعات ماكرون لزيارة العراق مرّة أخرى، وحضوره المؤتمر الإقليمي الذي ستستضيفه بغداد نهاية الشهر الحالي، بالتنسيق مع فرنسا.

من جانبه أكد الكاظمي أنّ "فرنسا شريك حقيقي للعراق، وأنّ الدولتين ترتبطان بتاريخ طويل من العلاقات البنّاءة، التي نسعى إلى تطويرها في مختلف المجالات"، وفق البيان.

ويسعى العراق لاحتضان قمّة على مستوى قادة دول الجوار بهدف تقليل التوتر في المنطقة وتركيز الجهود لمحاربة الجماعات الإرهابية.

وخلال الأيام الماضية، أرسل العراق دعوات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير دولة الكويت نواف الأحمد الصباح، والعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، لحضور قمة دول الجوار في بغداد.

كما ترغب بغداد في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار وفتح أبوابها أمام الاستثمارات، وخاصة لإقامة مشاريع في المناطق المتضررة من الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي (2014-2017).

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً