الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان (AA)

قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان تبادلا خلال لقائهما في سوتشي وجهات نظر تفصيلية حول سوريا وبحثا قضايا أفغانستان وليبيا وقره باغ.

وأوضح بيسكوف في تصريحات أدلى بها الخميس أن موضوع إدلب السورية طُرح على جدول الأعمال خلال لقاء الزعيمين، لافتاً إلى أنهما شددا على أهمية تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بالمنطقة، وأكدا التزامهما تلك الاتفاقيات.

وحول إقليم قره باغ قال بيسكوف: "شدد الجانب الروسي على ضرورة سعي الأطراف للبحث عن حلول توافقية في قضايا ترسيم الحدود وتطوير البنية التحتية للنقل".

كما ذكر أن بوتين وأردوغان بحثا الأعمال المتعلقة بالغاز الطبيعي ونقله، مضيفاً: "أعرب بوتين عن تقديره الكبير للقرارات الفعالة في الوقت المناسب التي اتخذتها الإدارة التركية فيما يتعلق بمشروع السيل التركي".

وأشار إلى ارتفاع الأسعار في سوق الغاز الطبيعي والطاقة في أوروبا، لافتاً إلى أن تركيا شعرت بالأمان أمام هذه التغييرات المفاجئة بفضل بنيتها التحتية.

ومن جانب آخر أكد بيسكوف أن استمرار التعاون العسكري التقني وقضية توسيع المحادثات المتعلقة بمنظومات صواريخ الدفاع الجوي S-400 كانت حاضرة على جدول أعمال الزعيمين، وأردف: "جرت مناقشة إمكانية إنتاج بعض مكونات منظومة S-400 داخل تركيا".

كما لفت إلى أن التعاون في مجال الطيران كان مطروحاً أيضاً على جدول أعمال اللقاء، مُذكراً باستبعاد واشنطن لأنقرة من برنامج مقاتلات F-35.

وأردف: "ناقش بوتين وأردوغان المشاريع الكبرى المدرجة على جدول أعمال البلدين، وبحثا مواصلة أعمال بناء الوحدة الأولى لمحطة آق قويو النووية وإنهائها، وتحدثا عما ينبغي فعله بشكل عام من ناحية التعاون في تطوير قطاع الطاقة الذرية السلمية في تركيا وبناء وحدات جديدة".

وأفاد المتحدث باسم الكرملين بأن الرئيسين تطرَّقا إلى إمكانية التعاون بين دولتيهما في مجال الفضاء وإعداد أول رائد فضاء تركي.

ونوه بأن الزعيمين بحثا موضوع التطعيم ضد كورونا وشددا على ضرورة تلقي اللقاح.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً