متحدث الكرملين: تسليح أوكرانيا يحدّ من رغبتها في استئناف المفاوضات (Evgenia Novozhenina/Reuters)
تابعنا

قال متحدث الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، الأربعاء، إن إمداد أوكرانيا بالأسلحة "يحد من رغبة كييف في استئناف مفاوضات السلام".

جاء ذلك تعليقاً على قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن تقديم أنظمة صاروخية حديثة إلى أوكرانيا.

وأضاف بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إن بلاده تعتقد أن "الولايات المتحدة تتعمد صب الزيت على النار"، وفق شبكة CNN الأمريكية.

واعتبر أن "مثل هذه الإمدادات تحد من رغبة القيادة الأوكرانية في استئناف مفاوضات السلام".

وأشار إلى أن الكرملين "لا يثق" بكلام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بأن كييف لن تستخدم أنظمة إطلاق صواريخ متعددة لمهاجمة الأراضي الروسية، في حال وصولها من الولايات المتحدة.

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الجمعة الماضية، عن أن إدارة الرئيس بايدن، سترسل أنظمة صاروخية "بعيدة المدى" إلى أوكرانيا.

فيما صرحت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، أمس الثلاثاء، أن "إدارة بايدن كانت واضحة منذ اليوم الأول بأنها لن تزود أوكرانيا إلا بأسلحة دفاعية لمحاربة روسيا".

وأضافت غرينفيلد، في مؤتمر صحفي، "نحن لا نقدم أي أسلحة تسمح للأوكرانيين بمهاجمة روسيا من داخل أوكرانيا"، وفق CNN.

وتابعت أن "الرئيس بايدن كان واضحاً جداً بشأن ذلك، لن نكون طرفاً في الحرب، لكننا سندعم جهود أوكرانيا للدفاع عن سيادتها وسلامة أراضيها".

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوماً على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات على موسكو التي تشترط تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعدّه الأخيرة تدخلاً في سيادتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً