الروبل الروسي (AA)
تابعنا

قال الكرملين، الأربعاء، إن روسيا لن تطلب على الفور من الدول دفع ثمن الصادرات الروسية من الغاز بالروبل ووعد بتحول تدريجي، وقال إن روسيا يجب أن تعمل على فكرة توسعة قائمة صادراتها التي تسدد قيمتها بالروبل.

وكان فياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) قد حذر الاتحاد الأوروبي في وقت سابق اليوم من أنه إذا كان يريد الغاز الروسي فعليه دفع ثمنه بالروبل وحذر من أن صادرات النفط والحبوب والمعادن والأسمدة والفحم والأخشاب قد تسعر كذلك بالعملة المحلية الروبل.

ويوم الاثنين، اتفقت مجموعة السبع اقتصادات الكبرى على رفض مطلب موسكو بالدفع مقابل واردات الطاقة من روسيا بالروبل، حسب ما أعلن وزير الاقتصاد الألماني.

وأخبر روبرت هابيك الصحفيين أن ”كل وزراء مجموعة السبع اتفقوا بالكامل على أن هذا (سيكون) أحادياً وانتهاكاً واضحاً للعقود الراهنة”.

وأوضح أن مسؤولين من فرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا التقوا الجمعة لتنسيق إمدادات الغاز الطبيعي كما وجد أيضاً ممثلون عن الاتحاد الأوروبي.

وأضاف هابيك أن ”الدفع بالروبل غير مقبول وسنحث الشركات المتضررة على عدم الإذعان لمطلب (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين”.

وكان بوتين قد أعلن الأسبوع الماضي أن روسيا ستطالب الدول ”غير الصديقة” بالدفع مقابل الغاز الطبيعي فقط بالعملة الروسية من الآن فصاعداً.

ووجه البنك المركزي الروسي لوضع إجراء لمشتري الغاز الطبيعي لحيازة الروبل في روسيا. رفع المطلب أسعار الوقود المرتفعة بالفعل وسط مخاوف من أن يكون مقدمة لحرمان من الغاز الطبيعي وهو ما قد يعرقل اقتصاد أوروبا ويضر باقتصاد روسيا.

وقال خبراء الاقتصاد إن الخطوة تبدو كمحاولة لدعم الروبل، الذي انهار أمام العملات الأخرى منذ هاجم بوتين أوكرانيا، وردت الدول الغربية بفرض عقوبات كاسحة على موسكو. لكن بعض المحللين أعربوا عن شكوك في نجاح ذلك.

ورداً على سؤال صحفيين في وقت سابق عما إذا كانت روسيا ستقطع إمدادات الغاز الطبيعي للمشترين الأوروبيين إن رفضوا مطلب الدفع بالروبل، قال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في محادثة جماعية ”بالتأكيد لن نقدم الغاز مجاناً”.

وأضاف بيسكوف ”في موقفنا، من غير المحتمل ومن الصعب المشاركة في جهد خيري بالنسبة لأوروبا”.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً