أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمري بيسكوف أن موسكو وأنقرة تتواصلان لتفادي تصاعد الأوضاع في محافظة إدلب خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى اتصال هاتفي مرتقب بين الرئيسين بوتين وأردوغان.

 المتحدث باسم الكرملين ديمري بيسكوف أشار إلى مكالمة هاتفية مرتقبة بين بوتين وأردوغان 
 المتحدث باسم الكرملين ديمري بيسكوف أشار إلى مكالمة هاتفية مرتقبة بين بوتين وأردوغان  (Reuters)

قال المتحدث باسم الكرملين، ديمري بيسكوف إن "روسيا وتركيا تتواصلان لتفادي تصاعد الأوضاع في محافظة إدلب خلال الفترة المقبلة".

وطالب في تصريحات صحفية الأربعاء، الطرفين بالتزام مذكرة التفاهم الموقّعة ضمن اتفاق سوتشي في 2018.

كما أشار إلى مكالمة هاتفية "منتظرة خلال الساعات المقبلة" بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، من أجل الحديث حول العملية العسكرية التركية المرتقبة في إدلب.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تُحظر فيها الأعمال العدائية.

لكن منذ ذلك التاريخ، قُتل أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، منتهكين بذلك الاتفاق وتفاهماً بدأ تنفيذه في 12 يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات