الليرة السورية تسجل هبوطاً تاريخياً وتتجاوز حاجز الـ7000 مقابل الدولار. / صورة: AA (AA)
تابعنا

سجلت الليرة السورية رقماً قياسياً إذ تجاوز سعر صرف الليرة في السوق السوداء بالعاصمة دمشق حاجز الـ7000 لكل دولار أمريكي.

وذكر موقع "الليرة اليوم"، أنه جرى تسجيل سعر صرف الليرة السورية عقب انهيارها إلى مستوى 7050 مقابل الدولار.

وبهذا الهبوط التاريخي وخلال أقل من 20 يوماً ، انخفضت العملة السورية بأكثر من ألف ليرة من قيمتها لكل الدولار.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" في تقرير، أن مصرف سوريا المركزي أصبح مفلساً ويحاول الاقتراض من أجل الاستمرار في دفع رواتب السوريين بالمؤسسات الحكومية، ولكن المصرف نفى هذه الادعاءات.

وفي مطلع الشهر الجاري، خسرت الليرة السورية خُمس قيمتها مقابل الدولار في نحو شهر واحد.

ويتزامن انخفاض قيمة الليرة مع أزمة وقود حادة تعيشها مناطق سيطرة النظام، ما تسبب في تعطل الكثير من المرافق والفعاليات والأنشطة.

وفشل النظام السوري خلال السنوات الأخيرة، بعد استعادة مناطق واسعة من المعارضة، في الحصول على دعم دولي لإعادة الإعمار بسبب موقفه الرافض للحل السياسي.

كما عمقت عقوبات قانون قيصر التي فرضتها الولايات المتحدة على النظام السوري الأزمة الاقتصادية الحادة التي يعانيها.

ولم يتمكن النظام من وضع خطط لتخفيف حدة الأزمة نتيجة الفساد المستشري، وبات يعتمد بشكل شبه كامل على حليفتيه إيران وروسيا لإنقاذ اقتصاده من الانهيار الكامل.

وحسب تقديرات أممية فإن 90% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً