زعماء الدول الأعضاء في المجلس التركي يؤكدون العزم على تعزيز ودعم قيم ومصالح العالم التركي (AA)

أكدت الدول الأعضاء في مجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي) عزمها تعزيز ودعم قيم ومصالح العالم التركي وزيادة التعريف بالمجلس على الساحتين الإقليمية والدولية.

جاء ذلك في البيان الختامي لقمة زعماء الدول الأعضاء في المجلس التركي التي انعقدت افتراضياً، الأربعاء.

وأعرب رؤساء الدول خلال الاجتماع عن التزامهم القوي مواصلة تعميق التعاون بين الدول التركية.

وجددوا تأكيد عزمهم تحديد رؤية وأهداف بعيدة المدى وصياغة توجه استراتيجي، من أجل تعاون أوثق وتضامن أكبر بين دول العالم التركي.

كما شددوا على أهمية التعاون الاقتصادي متعدد الأطراف كأداة تسهم في السلام والاستقرار والأمن والازدهار لصالح شعوبهم.

وأشاروا إلى أهمية استمرار التشاور حول القضايا الإقليمية والدولية التي تؤثر على مصالح العالم التركي، من أجل ضمان تطوير موقف مشترك للدول الأعضاء في المجلس.

​​​​​​​وشدد المجلس في البيان على التضامن مع أذربيجان حكومة وشعباً في الجهود المبذولة لإعادة بناء وتأهيل المناطق المتضررة من النزاع.

وانعقد اجتماع القمة برئاسة الرئيس الكازاخي قاسم جومارت توكاييف، وبمشاركة رؤساء تركيا رجب طيب أردوغان، وأذربيجان إلهام علييف، وقرغيزيا صدر جباروف، وأوزبكستان شوكت ميرضيايف، وتركمانستان قربان قولي بردي محمدوف، ورئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، والأمين العام للمجلس التركي بغداد أمرييف، والرئيس الفخري للمجلس ورئيس كازاخستان السابق نور سلطان نزارباييف.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً