ممثلون عن المجلس العسكري والمعارضة في السودان يتوقعون نتائج إيجابية من المفاوضات (AFP)

أعرب ممثلون عن المجلس العسكري الانتقالي بالسودان وقوى إعلان الحرية والتغيير، السبت، عن تفاؤلهم بإمكانية الوصول إلى تقارب في وجهات النظر في القضايا الخلافية في أول لقاء بينهما.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري شمس الدين كباشي، في مؤتمر صحفي مشترك بالقصر الرئاسي بالخرطوم، إن "اجتماع لجنة التفاوض المشتركة بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير سادته روح طيبة ومسؤولية إعلاء قيمة الوطن".

وأضاف أن "الاجتماعات ستستمر مساء اليوم (السبت)، ومتفائلون بالوصول إلى نتائج إيجابية".

من جهته قال المتحدث باسم قوى إعلان الحرية والتغيير مدني عباس مدني، إن "الاجتماع الأول للجنة التفاوض ناقش النقاط الخلافية".

وأضاف "ننتظر الوصول في أقرب فرصة ممكنة إلى نتائج إيجابية تلبي تطلعات الشعب السوداني".

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير أعلنت، الجمعة، تشكيل وفدها التفاوضي في اللجنة المشتركة لعقد جلسات الحوار مع المجلس العسكري بهدف بحث مستقبل المرحلة الانتقالية.

وأعلن المجلس العسكري، الأربعاء، عن اتفاقه مع قوى إعلان الحرية والتغيير على مبادئ أساسية وتشكيل لجنة مشتركة للخروج بالسودان إلى بر الأمان.

وعقب عزل الرئيس عمر البشير في 11 أبريل/نيسان الجاري، شكّل الجيش مجلساً عسكرياً حدّد مدة حكمه بعامين، إلا أن قوى إعلان الحرية والتغيير طالبت بتشكيل ثلاثة مجالس مدنية، رئاسي وتشريعي ومجلس وزراء مصغر، لإدارة البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً